أموالنا في جيوب الآخرين!!

تقول مصادر صناعية وتجارية بمدينة حلب أن خسائر سكان شمال سورية من انهيار الليرة التركية تجاوزت مبلغ 3 مليارات دولار. حيث يضع التجار مدخراتهم في فروع المصارف التركية الموجودة على الحدود الشمالية السورية وتقدر هذه المصادر إجمالي الودائع السورية في…

بدون تعليق!!

بدأت الخطوات العملية لإنشاء أول جامعة خاصة في سورية، وقد حدد رأس مال الجامعة السورية الأهلية بـ 200 مليون دولار أمريكي، يتم تحصيلها عن طريق المؤسسين والهيئات الدولية كالبنك الإسلامي ومؤسسة التمويل الدولية وبنك الاستثمار الأوروبي.

القطاع الخاص... والحقوق المهدورة

قضى قرار المحكمة العمالية الأولى باعتبار عقد العمل الفردي عقداً مؤقتاً مهما جدد أو مدد... وهذا ما يضع عمال القطاع الخاص تحت رحمة رب العمل، وهم مهددون بشكل دائم بالحرمان من حق العمل وتسريحهم في ظل قصور الجهات المعنية عن…

لعبة الدخان!!

انتقلت صلاحية استيراد الدخان الأجنبي من مؤسسة غوطة GOTA)) إلى المؤسسة العامة للتبغ، وهذا يعني أن المؤسسة تبيع هذه المستوردات عن طريق مراكز البيع التابعة لها على مساحة البلاد بعد إدخالها بشكل نظامي على قيود هذه المراكز..

مافيات الدخان : أرباح المهربين.. خسائر للدولة بالمليارات

21126 طناً من الدخان المهرب تدخل سورية سنوياً بات من المعروف انتشار آفة التهريب في الحياة السورية اليومية.. وتعتبر ظاهرة بيع السجائر المهربة من الظواهر المألوفة.. إلاّ أننا لا نرى من هذه الظاهرة سوى بعض الشبان والأطفال الذين دفعتهم الحاجة…

بدون تعليق!!..باختصار ما لغز قصة الموبايلات ..؟!!

عندما عزمت وزارة الاتصالات السلكية واللاسلكية على دخول سوق استهلاك خطوط الهواتف النقالة (الموبايل) تقدمت شركتان مساهمتان بالعمل التجريبي لمدة سنة واحدة دون أي عوائد، وبعد انتهاء العام المذكور طرحت المناقصة من قبل الوزارة فرست على الشركتين المذكورتين ليس لسبب،…

العقل طينة !... الحكومة .. في المعارضة..  وزارة المالية.. وحدها؟!

بعد أن زاد الحد الأدنى المعفى من ضريبة الدخل على الرواتب والأجور حيث شمل الألف الأولى من الراتب زاد الحديث عن رفض وزارة المالية إعفاء الثلاثة آلاف الأولى من ضريبة الدخل. وليس هذا الرفض جديداً على وزارة المالية التي رفضت…

الاستملاك الجائر.. ومناطق المخالفات: من عش الورور إلى نهر عيشة:

مع ازدياد حدة التناقضات الطبقية وتنامي وتيرة الاستغلال، يكبر حجم الفقر.. تموت القرى.. تتوسع أحزمة بيوت الصفيح لتلف المدن الكبرى.. يضيق الهواء.. تهاجر الزنود السمر لتبحث عن عمل بعد أن ذبل الزرع وتيبست الأشجار.. ومع مرور السنوات.. أحيطت دمشق من…