الجرائم المتزايدة والخشية المشروعة

تزايد الاهتمام بأخبار الجرائم والممارسات الشاذة المتفشية في المجتمع، وأصبحت محط اهتمام الكثير من المواطنين، مع الكثير من عوامل الخشية من نتائجها وآثارها السلبية على الأفراد والمجتمع والدولة، وذلك نظراً لتزايدها وانتشارها وتنوع أشكالها.

المواطن الخارق

يا سادة يا كرام، كان عند الشعب السوري من زمان عادة ألا وهية: بيتصلو بأبو طارق الكهربجي... وأبو زياد النجار... وأبو فهد مصلح البرادات والغسالات والمكيفات شيت الشركات هدوليك تبعات البيع.... لما بدون يصلحوا أي عطل ناتج من الكهربا الترددية...

الامتحان الوطني مجدداً

تداولت بعض الصفحات الطلابية الخاصة بطلاب الكليات الطبية تذمر واعتراضات طلاب كليات الطب البشري على نتائج الامتحان الوطني الأخير.

التجارة برغيف الخبز التمويني والسياحي أيضاً!

التجارة برغيف الخبز وعوامل استغلال المواطنين بحاجتهم لهذا الرغيف ما زالت مستمرة، برغم كل ما قيل عن دور الذكاء في الحدّ من هذه الظاهرة، وبرغم كل ما تمّ الإعلان عنه من إجراءات، والأمر لم يقف عند حدود رغيف الخبز التمويني…

عبادُ الشمس كاشفٌ اقتصادي أيضاً

أثار الخبر الوارد على صفحة الحكومة بتاريخ 1/7/2020 حول استيراد زيت دوار الشمس لصالح السورية للتجارة، زوبعة من الردود والآراء والنقاشات على المستوى الشعبي، ومن قبل بعض الأخصائيين، عبر المواقع الإلكترونية، وعلى صفحات التواصل الاجتماعي الشخصية والعامة.

الكورونا والإجراءات الإسعافية المفقودة!

لا نريد بث الرعب والذعر، لكن بعض المؤشرات تقول: إننا مقدمون على كارثة بما يخص تفشي وباء الكورونا، إن لم تُتخذ المزيد من الاحتياطات الوقائية، الفردية والعامة، الرسمية وغير الرسمية، لمواجهة هذا الخطر والحد منه قبل وقوعه.

كلام الناس..

بيقولوا كلام الناس كتير وما بيخلص... هيك بيقولوا... يمكن صح ويمكن لا! بس اليوم كلام الناس والسوريين بالأخص يلي ما عم يخلص... بس بطعمة هااا.. عم يطلعوا كل قهرون بالحكي لأنو ما طالع بايدون غير الحكي لهلأ.. بس ما منعرف…

إعدام الأطباق الشعبية

لم تعد هناك إمكانية للحديث عن وجود ما يسمى «طبق شعبي» أو «طعام شعبي» في ظل الارتفاع الجنوني للأسعار، بالتوازي مع انخفاض القيمة الشرائية لليرة، وفي ظل واقع الدخول الشهرية التي أصبحت شبه معدومة بهذه المقاييس، ناهيك عن العاطلين عن…