عرض العناصر حسب علامة : الكيان الصهيوني

إدارة بايدن تعتزم إعادة أمريكا إلى مجلس حقوق الإنسان والاستمرار بحماية «إسرائيل» stars

قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الأربعاء، إن الولايات المتحدة تسعى إلى شغل مقعد في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، في تراجع عن سياسة المقعد الشاغر التي كانت معتمدة خلال عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

اتفاق بين كيان الاحتلال ومصر على خط أنابيب بحري للغاز الطبيعي stars

أعلنت ما تسمى «وزارة الطاقة الإسرائيلية» في بيان لها عن إبرام اتفاق مع مصر يوم الأحد، على إنشاء خط أنابيب بحري للغاز الطبيعي من حقل غاز «ليفياثان» في المياه الفلسطينية المحتلة في المتوسط إلى منشآت التسييل في مصر.

كيان الاحتلال يعدّ مشروع قانون يحظر التعاون مع محكمة لاهاي stars

ذكرت القناة 7 في الكيان الصهيوني أنه سوف يعدّ مشروع قانون يحظر تقديم أي معلومات أو التعاون مع محكمة لاهاي الجنائية الدولية، ويعاقب من ينتهكه بالسجن لمدة تصل إلى 5 سنوات. وأوضحت القناة أن القانون سيشمل أيضاً حظر تسليم شخصيات إسرائيلية للمحكمة وتمويل نفقات الدفاع القانوني أمام المحكمة الجنائية الدولية، وفرض عقوبات ضد المحكمة وأولئك الذين يعملون لصالحها.

ما هو الهدف الفعلي للاعتداءات الصهيونية، وما هو المعنى العميق لها؟ stars

يسود توافقٌ -ملفت للانتباه- في تقييم أهداف الاعتداءات العسكرية «الإسرائيلية» المتكررة على سورية؛ إذ نسمع من محللين من الجهات المختلفة تقييماً موحداً خلاصته هي أن الاعتداءات تستهدف مواقع أو قوات أو أسلحة أو قادة إيرانيين ومن حزب الله يعملون على الأراضي السورية، وأنّ هدفها هو تقويض إمكانيات نقل السلاح إلى حزب الله، وكذلك تقويض «النفوذ الإيراني»...

«الاستحقاق» في محاولة للقفز فوق الاستحقاق

اختتمت قمة القاهرة التي جمعت الفصائل الفلسطينية أعمالها بصدور البيان الختامي، الذي تضمن في بنوده الـ 15 إعلاناً عن الالتزام بإجراء الانتخابات بموعدها وما يرافقها من إجراءات "تضمن نجاح" هذه العملية.

اختراق «مجهولين» لإحدى قواعد جيش الاحتلال تحت غطاء مسيّرات stars

نقلت وسائل إعلام عبرية بأن قاعدة لجيش الاحتلال الإسرائيلي تعرضت لعملية تسلل باستخدام طائرات مُسيَّرة، واصفة المنفِّذين بأنهم «لصوص مجهولون»، فيما يعد ثاني حادث أمني في هذا الموقع العسكري المهم خلال أيام.

تواصل سرقة السلاح من قواعد جيش الاحتلال الإسرائيلي stars

بعد زيادة عمليات سرقة الأسلحة، يحاول جيش الاحتلال الإسرائيلي عبر العديد من الإجراءات منع تكرار هذه الحوادث التي تتم داخل مواقعه المنتشرة في المناطق المختلفة، والتي يدعي أنها محصنة بشكل كبير.