عرض العناصر حسب علامة : أحداث 11 أيلول

أيلول.. السينما وأوهام الصقور..

على غير العادة؛ تأخرت هوليوود في تناول الأحداث الدراماتيكية لهجمات الحادي عشر من سبتمبر، رغم تبعاتها المختلفة وأثرها العميق الذي طال أنحاء المعمورة، لعله انتظار الخروج من الصدمة، أو الخجل مما بعد هزيمة الحلم الأمريكي، ولربما هو تحضير لما يناسب هذا الحدث الذي تفوق على خيال هوليوود.

العولمة بعد 11 أيلول 2001 شلالات الدم.. لن توقف الانهيارالرأسمالي

ضمن فعاليات أسبوع المدى الثقافي الثالث، جرت يوم 27/3/2002 ندوة تحت عنوان: «العولمة بعد 11 أيلول 2001: تفكك أم تعميق للهيمنة الأمريكية؟». وكان من المفترض أن تسير الندوة عبر خمسة محاور مشتقة من العنوان الرئيسي..

خمسة أعوام على 11/9: مَن أخرج جنّي «الإرهاب»؟ الحرب على الإرهاب: فشل كبير وعالم أشد خطرا!

ليس من قبيل المبالغة، أو التشفي، أن نقرر اليوم بعد مرور خمس سنوات كاملة على بدء ما يُسمى بـ«الحرب على الإرهاب» أن نقرر، وبكل ثقة، أن هذه الحملة التي قادتها الولايات المتحدة قد حصدت خيبة ثقيلة وفشلاً كبيراً.

تقرير المخابرات الألمانية حول الحادي عشر من أيلول تواطؤ أمريكي – صهيوني للسيطرة على نفط العالم والاستفراد بالقرار الدولي

نشر التقرير التالي في حزيران 2002. وإذا ما كان أصيلاً، فينبغي تصنيفه ضمن أكثر الوثائق أهميةً في التاريخ. وهو يقدّم نفسه بوصفه تقريراً سرياً للغاية من وكالة المخابرات الألمانية الخارجية (BND)، جرى تحضيره بمساعدة وكالة المخابرات الألمانية الداخلية (BFV). من ضمن التصريحات الهامة التي تضمنها هذا التقرير: اكتشفت المخابرات الألمانية خططاً لمتطرفين عرب لمهاجمة الولايات المتحدة الأمريكية، يجري تنفيذها في العاشر أو الحادي عشر من أيلول 2001. كانت إسرائيل مطلعة على الخطط وتمنت أن تنفذ دون عراقيل. وقد أخبر السفير الألماني رئيس الولايات المتحدة بالهجمات الوشيكة، نشر التقرير التالي في حزيران 2002. وإذا ما كان أصيلاً، فينبغي تصنيفه ضمن أكثر الوثائق أهميةً في التاريخ. وهو يقدّم نفسه بوصفه تقريراً سرياً للغاية من وكالة المخابرات الألمانية الخارجية (BND)، جرى تحضيره بمساعدة وكالة المخابرات الألمانية الداخلية (BFV). من ضمن التصريحات الهامة التي تضمنها هذا التقرير: اكتشفت المخابرات الألمانية خططاً لمتطرفين عرب لمهاجمة الولايات المتحدة الأمريكية، يجري تنفيذها في العاشر أو الحادي عشر من أيلول 2001. كانت إسرائيل مطلعة على الخطط وتمنت أن تنفذ دون عراقيل. وقد أخبر السفير الألماني رئيس الولايات المتحدة بالهجمات الوشيكة،

بعد عام من ذريعة 11 أيلول: الأزمة الرأسمالية تتعمق

كان الكثير من المهتمين والمختصين يتوقعون انهياراً اقتصادياً أمريكياً كبير الحجم في الربع الثالث من 2001، وكان واضحاً أن الحرب الكبيرة هي المخرج الوحيد لنظام كهذا في وضع كهذا… وبغض النظر عمن خطط  ونفذ أحداث 11  أيلول، فإن النتيجة تبقى واحدة، وهي: أن الاقتصاد الأمريكي استطاع التقاط أنفاسه وتأجيل الانهيار المتوقع، وإن كان لفترة بسيطة، لن تتجاوز حسب كل التقديرات اليوم العام الواحد. وهكذا يتبين أن التحضيرات المتسارعة لتفجير الوضع في منطقة الشرق الأوسط بذريعة العراق، هو استمرار لما بدأ في 11 أيلول 2001.. فتصوروا مدى عمق أزمة هذا النظام الذي لم تكلفه جرعة 11 أيلول إلا أقل من عام!!

السؤال باق حول انتهاء طالبان عملياً...!؟ حرب أهلية جديدة تلوح في أفغانستان

بعد سقوط كابول وانسحاب بقايا قوات طالبان إلى المغاور في الجبال الأفغانية الشمالية الوعرة يبدو أن الصراع على أفغانستان بدأ حلقته الأنغلو-أمريكية الثانية المتمثلة في تقسيمها عرقياً وطائفياً وإدخالها في أتون حرب أهلية جديدة تكون كفيلة بإبقاء القواعد الغربية على مشارف ثروات الدول المجاورة، مهددة إياها إما بالاستنزاف أو بالحروب، وكفيلة أيضاً بالقضاء على أكبر عدد ممكن من سكان أفغانستان الذين لم تقض عليهم قاذفات ب52 الثقيلة ومقاتلات ف18 الأمريكية...

تفاقم ركود الاقتصاد الأمريكي.. رغم التفجيرات!!

رغم الجهود المكثفة التي تبذلها الإدارة الأمريكية لاحتواء التداعيات السلبية لأحداث نيويورك وواشنطن في 11 أيلول الماضي، على الاقتصاد الأمريكي، فإن حرب الأسعار تصاعدت بين الشركات الأمريكية بسبب تراجع معدلات أرباحها وتقلص معدلات الإنفاق الاستهلاكي وارتفاع معدلات البطالة..

أثرياء الخليج.. يزدادون فقراً بعد الضربة!!

انعكست تطورات تفجيرات تفجيرات واشنطن ونيويورك سلباً على الاستثمارات العربية وازداد عدد المطالبين بتوطينها في البلدان العربية، وخصوصاً مع توقع المراقبين أن تقدم الحكومة الأمريكية على فرض قيود معينة على تحرك رؤوس الأموال والموجودات العربية في الولايات المتحدة.
ويتوقع الخبير الاقتصادي زكي فتاح رئيس قسم السياسيات وشؤون التنمية في لجنة الأمم المتحدة لغرب أسيا ـ اسكوا ـ مزيدا ًمن الخسائر للاستثمارات العربية عن طريق:

إحراق الأوراق الثقافية أحداث أيلول الأسود وعلاقتها بالسينما الهوليودية 2

كنت قد كتبت في عدد قاسيون السابق عن علاقة أحداث 11 أيلول بالسينما الأمريكية، في هذا العدد سأتابع ما بدأت لكن معكوساً، فسأقدم بضع سيناريوهات تحكي عن علاقة السينما الأمريكية بالأحداث إياها.

تقرير على الانترنت: هل يعني الإيحاء بتورط إسرائيلي في أحداث أيلول الأمريكية الانتحار المهني لصاحبه!؟

بات من المعروف أن التقرير النهائي الذي أصدرته لجنة التحقيق الأمريكية بأحداث أيلول برأ كلاً من الرئيس الجمهوري الحالي جورج بوش وسلفه الديمقراطي بيل كلينتون من مسؤوليتهما عن تلك الأحداث واقتصرت الانتقادات على بعض أجهزة الاستخبارات والدفاع التي «عجزت عن منع الهجمات قبل وقوعها». ومن المعروف أيضاً أن هذه التسوية التصالحية عشية الانتخابات الرئاسية الأمريكية المرتقبة أُريد منها فرض المزيد من التعتيم على حقيقة ما جرى في أيلول والهوية الحقيقية لمن وقف وراءه.

No Internet Connection