قاسيون

قاسيون

email عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

فرانك هاردي وقصص الإضراب

في العام 1966، بدأ عمال وخدم المنازل وعائلاتهم من السكان الأصليين في محطة ويف هيل للماشية في أستراليا «جزر مضيق توريس» إضراباً لمدة تسع سنوات ضد ظروف العمل التي ترقى إلى العبودية. وساعد الكاتب الشيوعي فرانك هاردي، هؤلاء المضربين في سرد قصتهم للعالم.

كانوا وكنا

بعد انتهاء أعمال المؤتمر الثامن لنقابات العمال الذي انعقد على مدرج جامعة دمشق 1955 بمشاركة 200 نقابة، خرج 15 ألف عامل في تظاهرة حاشدة اخترقت شوارع مدينة دمشق يشجبون فيها الأحلاف الاستعمارية والأسلحة الهيدروجينية، ويطالبون بتأمين الحريات النقابية وزيادة أجور العمال ورفع مستوى حياتهم المعيشية. في الصورة: لافتة لنقابة عمال الفنادق والمقاهي والمطاعم الإفرنجية في دمشق خلال التظاهرة. 

مقاطع من الأدب الآشوري

عكس الأدب في جانب منه، تطلعات الناس وطموحهم إلى غد مشرق تختفي فيه أشكال الاضطهاد والاستغلال وويلات الحروب وعذابات البشر. كما عكس الأدب في جانب آخر، صوراً من تاريخ الناس، مثل العديد من نصوص الأدب الآشوري الموغل في القدم الذي يعود إلى زمن الرقم الطينية والإمبراطورية الآشورية.

نُحسد على مسؤولينا

نحن السوريون محسودون على مسؤولينا جملةً وتفصيلاً، حقاً، فإن لم نقتل من السياسات التي يمثلونها ويدفعون بها، فإنهم يسعون- بغير قصدٍ طبعاً- لأن يقتلونا مللاً في بعض الأحيان، وضحكاً في أحيانٍ أخرى.

افتتاحية قاسيون 1022: ما الذي أعاق تنفيذ 2254؟ stars

مرّت حتى الآن قرابة خمسة أعوام ونصف منذ صدر القرار الدولي رقم 2254 الخاص بحل الأزمة السورية، والذي صدر في حينه بإجماع أعضاء مجلس الأمن الدولي، ورغم ذلك لم يتمّ تنفيذه بعد.

No Internet Connection