عرض العناصر حسب علامة : الثورة السورية الكبرى

من تجربة الثورة السورية /2/

نشرت مجلة الشرق الثوري (ريفوليوتسييوني فاستوك)، مجلة جمعية البحث العلمي التابعة للجامعة الشيوعية لشغيلة الشرق المسماة باسم ي. ف. ستالين. العدد 3، عام 1928. مقالاً تحليلياً مهماً عن الثورة السورية الكبرى 1925-1927، ننشره على شكل حلقات.

من تجربة الثورة السورية /1/

نشرت مجلة الشرق الثوري (ريفوليوتسييوني فاستوك)، مجلة جمعية البحث العلمي التابعة للجامعة الشيوعية لشغيلة الشرق المسماة باسم ي. ف. ستالين. العدد 3، عام 1928. مقالاً تحليلياً مهماً عن الثورة السورية الكبرى 1925-1927، ننشره على شكل حلقات. 

محطات من ثورة الشيخ صالح العلي

الشيخ صالح العلي قائد وطني، أشعل واحدة من أكبر الثورات السورية ضد الاستعمار في القرن العشرين. وخاض معارك مشرفة ضدهم «يمكن الرجوع إلى تفاصيلها في الكتب التاريخية». وسنذكر هنا بعض المحطات السياسية والتاريخية حول الشيخ الثائر.

الحركة العمالية سنوات 1925-1927 /2/

تواصل «قاسيون» نشر الحلقة الثانية حول الحركة العمالية زمن الثورة السورية الكبرى ضد الاستعمار الفرنسي سنوات 1925-1927.

في ذكرى قائد الثورة السورية الكبرى

بتاريخ 26 آذار 1982، رحل عن عالمنا سلطان باشا الأطرش قائد الثورة السورية الكبرى، أو «قائد جيوش الثورة الوطنية السورية العام» كما كان اللقب الذي يوقع به نداءات الثورة. وتحول هذا اليوم إلى مناسبة وطنية لإحياء ذكرى سلطان باشا الأطرش والثورة السورية الكبرى.

الأومانيتيه: مذكرات جريدة فرنسية

صدر العدد الأول من جريدة «الأومانيتيه» عام 1904، وأصبحت الجريدة ناطقة باسم الحزب الشيوعي الفرنسي منذ عام 1920، وكانت «الأومانيتيه» قد وقفت إلى جانب الشعب السوري واللبناني خلال سنوات النضال في سبيل جلاء الاستعمار الفرنسي، وخاصة في فترة الثورة السورية الكبرى. 

رشيد معتوق طبيب في مَيْسَلُون

نزولاً من قرية داعل في جِبال قضاء البترون شمال لبنان، يُقابِلُك وادي العِصيّ المعروف بهذا الإسم، وهو يُعرف أيضاً بِبُستان العِصيّ. وهناك اسم آخر له هو بستان العاصي، ويعرفه بعض أهله بوادي العُصاة. الوادي- السّهل حسب الروايات، هو منطقة سكنها قبل التأريخ الميلاديّ مجموعة من قراصنة السّاحل الذين دحرهم الرومان بسبب هجماتهم على السّفن، فلجأوا إلى الداخل قليلاً، وقاموا بالعصيان هناك، فكان اسم الوادي على اسم فعلهم ذاك، هذا الوادي المحميّ من قبل الطبيعة الجبلية القاسية الفاصلة مع الساحل. ولا بأس من تحوير الاسم قليلاً إلى عِصيّ، ففِعل «العصيان» ما لبث أن صار من ملامح وَرَثَة تلك المنطقة، على الإقطاع، وعلى الطبيعة، ومن ثم على المستعمر الغربي.

الخوري الفراتي رمضان باشا شلاش

«إنً لبريطانيا العظمى عدوين في الشرق، أحدهما هو لينين في الشمال، والآخر هو رمضان شلاش في الجنوب». من خطاب وزير المستعمرات البريطاني ونستون تشرشل بداية عام 1920.

كانوا وكنا

بقي المئات من قادة الثورة السورية الكبرى ورجالها منفيين بين عامي 1927-1937 مع القائد العام للثورة سلطان باشا الأطرش،

 

كانوا وكنا

أحمد مريود، قاتل الاستعمار الفرنسي في مرجعيون، وقاد ثورة الجولان وجنوب لبنان 1919-1920،

 

No Internet Connection