قصة انتفاضة دمشق خريف 1925

قصة انتفاضة دمشق خريف 1925

ارتفعت حرارة المجتمع الدمشقي صيف عام 1925 بعد ورود الأخبار الأولى لاشتعال الثورة السورية الكبرى بقيادة سلطان باشا الأطرش ضد مظالم وإهانات الاستعمار الفرنسي.

وكان الوطنيون في دمشق يحضّرون منذ نهاية الربيع وبداية الصيف للثورة الوطنية بالتنسيق مع رسل سلطان باشا الأطرش. وعندما اشتعلت الثورة في جبل العرب، دبّت الحركة في دمشق، حيث نشطت الأحزاب الوطنية في التحضير لانتفاضة دمشق. وبدأت المظاهرات الشعبية والإضرابات العامة تشتد منذ آب وأيلول 1925.
على سبيل المثال: حيث جرت مظاهرة مناهضة للإمبريالية في دمشق بتاريخ 28 آب 1925 مطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين وتعبيراً عن التضامن مع الثائرين. وحدث الإضراب العام احتجاجاً على الاعتقالات والاضطهادات بتاريخ 29/8/1925. وجرت مظاهرة ضد الاستعمار والإمبريالية بتاريخ 9/9/1925.
أما الإضراب العام الذي حدث بتاريخ 14 تشرين الأول، فقد كان بداية للانتفاضة الشعبية الشاملة المجيدة التي اشتعلت في دمشق بتاريخ 18-19 تشرين الأول عام 1925. حيث دخل الثوار إلى دمشق وحدثت معارك عنيفة مع الاستعمار الفرنسي.
واشتعلت الثورة في دمشق وغوطتها، ودارت فيها معارك ضارية بين الثوار والاستعمار. ودخل الثوار مدينة دمشق، وطوال أربعة أيام، استطاع الثوار إبادة جنود الاستعمار ومتاريسهم في أحياء الشاغور والميدان وغيرها من الأحياء، واضطر جنود الاحتلال اللجوء إلى قلعة دمشق التي دارت قربها معارك حامية.
بدأ الفرنسيون يقصفون دمشق بالمدافع، وقد دمّر القصف مئات المنازل، وأحرقت الأسواق والأحياء ونهب الجنود الفرنسيون المخازن والمحال، وسقط آلاف الشهداء والجرحى. استمر قصف الاستعمار 3 أيام، وقد أثار القصف المدمر الرأي العام ضد الاستعمار في البلدان العربية والأوروبية.
يذكر أن الاستعمار الفرنسي قد عرّض مدينة دمشق للقصف المدمر ثلاثة مرات، مرتين خلال الثورة السورية الكبرى سنوات 1925-1926، أعنفها القصف الذي حدث عام 1926 وذهب ضحيته الآلاف. وكذلك قصف الاستعمار مدينة دمشق خلال انتفاضة الجلاء بتاريخ 29 أيار 1945 مع بقية المدن السورية الثائرة. ورغم كل الدمار فقد رحل الاستعمار مطروداً من البلاد السورية خلال
النضال الذي اشتد منذ الثورات الأولى في الساحل والشمال وحوران 1919 ومنذ معركة ميسلون 1920 حتى انتفاضة الجلاء 1945.

المراجع:
ن.ك.نيفيوديفا، على المبدأ، نضال الحزب الشيوعي السوري من أجل الجبهة الوطنية الموحّدة 1936-1966، ترجمة زياد الملّا، دار الطليعة الجديدة 1992، ص35 نقلاً عن كتاب لوتسكي: الحرب الوطنية التحررية في سورية 1925-1927).
د. محي الدين سفرجلاني، تاريخ الثورة السورية، 1961، ص 125-217
أدهم آل الجندي، تاريخ الثورات السورية في عهد الانتداب الفرنسي، دمشق 1960، ص 342-372

معلومات إضافية

العدد رقم:
1041
آخر تعديل على الإثنين, 25 تشرين1/أكتوير 2021 23:46
No Internet Connection