عرض العناصر حسب علامة : التلوث

آثار تلوّث الهواء داخل المنزل على الصحة!

هناك نحو ثلاثة مليارات من البشر ممّن يحرقون الكتلة البيولوجية (الحطب والروث والمخلفات الزراعية) والفحم على نيران مكشوفة أو مواقد مسرّبة للدخان لأغراض الطهي وتدفئة منازلهم. 

 

من أزمة نقل إلى أزمة نقل ومرور وتلوث!

دمشق الجميلة التي سطرت أمجادها صفحات نقية ومجيدة في التاريخ كونها أقدم عاصمة مأهولة ومستمرة في التطور والازدهار عبر آلاف من السنين، مدينة الياسمين التي تنسال أزهارها كخيوط بيضاء على جدران بيوتها وحدائقها، مدينة البساتين التي ترتوي من بردى، التي يحضنها قاسيون حضن العشيق لعشيقته؛ دمشق تعاني الكثير من الأزمات المستعصية التي أرهقت قاطنيها واستعصى حلها على المسؤولين فيها.

من يدفع فاتورة التلوث؟؟!

ترتفع الفاتورة الصحية الناتجة عن التلوث التي يدفعها المواطن حتى تصل إلى 212.9 مليون ليرة في مدينة دمشق و41.38 مليون ليرة في ريف دمشق سنويا..

التلوث... وحكاية «وادي سفيرة»!!

كان وادي سفيرة في زمان ليس بالغابر يعتبر أحد المناطق الجميلة القريبة جداً من دمشق ونوعاً من المتنزهات  الطبيعية لأهل المنطقة القريبة لأنه وبحكم طبيعته كوادٍ يستقبل جل مياه الأمطار التي يجمعها من سفح قاسيون قربه ويستطيع الأطفال أن يلعبوا بين أشجاره الوارفة وتحت ظلالها.

التلوث البيئي والاقتصادي في سورية.. جهل في التشخيص.. وأوهام في المعالجة!

إن حماية البيئة أصبحت ضرورة ملحة في هذا العصر نظراً لكثرة مصادر التلوث الناتجة عن الكثير من الصناعات التي لابد منها لمواجهة متطلبات التزايد السكاني الكبير، ولتحقيق التكامل بين مختلف قطاعات الاقتصاد الوطني للوصول إلى تنمية حقيقية مستمرة ومتوازنة . لذلك فإن تحقيق التوازن بين حاجات الإنسان وحماية البيئة المحيطة به هو الهدف الذي تسعى الحكومات لتحقيقه من خلال وضع المعايير والقواعد التي تحدد نسبة الملوثات المسموح بها للمنصرفات الصلّبة والسائلة والغازية الناتجة عن الصناعات المختلفة علماً أن هذه المعايير تختلف باختلاف الزمان والمكان . .

دير الزور.. التهاب الكبد الوبائي .. بين التلوث والتستر!!

في خطوة ايجابية غير مكتملة تُشكر عليها مديرية الصحة كان التهاب الكبد الوبائي بأنواعه الخمسة، موضوع ثلاث ندوات أقامتها مديرية الصحة في البوكمال والميادين وآخرها يوم الخميس 14/5 في ديرالزور. تركزت هذه الندوات حول معلومات طبية مع شرح مفصل عن المرض، ولم تتطرق إلاّ جزئياً للأسباب والحقائق بالأرقام في سورية، وهذا يندرج تحت باب التستر علىالسبب الحقيقي وهو التلوث، خاصة المياه، بل وصل الأمر إلى أن أحد المسؤولين اعتبر من يتحدث عن تلوث المياه خيانة وطنية، وهذا الاتهام لن نقبله ولن نسكت عنه، وسنكشفه لأنه يمس حياة المواطنين!!

التلوث البيئي في سورية مسؤولية من.. ومن يدفع ضريبته؟

يأخذ البحث في قضايا التلوث البيئي في سورية أهمية من كونه بات أمراً ضرورياً وملحاً، بعد أن وصل التدهور الكبير في مؤشرات الأمان والسلامة البيئية إلى مستويات خطيرة في مختلف عناصر ومكونات بيئتنا المحلية، من ماء وهواء وتراب وغطاء نباتي...إلخ، ومايحمل كل ذلك من تهديد خطير للسلامة العامة، سلامة الإنسان والعمران، وسلامة جميع أشكال وأنواع الحياة الأخرى.

مطبات: وما يزال البحث جارياً

(إنّ الملوثات الموجودة في دمشق فاقت الحد الطبيعي, والعمل جار لوضع دراسات ترصد مواصفات وتطوير معايير تلوث الهواء، ووضع الحلول المناسبة للحدّ منه).

دعوة إلى حوار بيئي.. السيناريوهات الخمسة.. لمشكلات البيئة

كتب الدكتور عصام الحناوي دراسةَ هامةَ بعنوان «قضايا البيئة والتنمية في مصر- الأوضاع الراهنة وسيناريوهات مستقبلية حتى عام 2020» وذلك في إطار مشروع «مصر 2020» الذي يتولاه منتدى العالم الثالث، وذلك ضمن البحث عن حلول للمشكلات البيئية الكبيرة التي تعاني منها..

No Internet Connection