عرض العناصر حسب علامة : الشيوعيون السوريون

كانوا وكنا

قصاصة من العدد الأول لجريدة «العمال» بتاريخ 26 تشرين الثاني 1930،

النسخة الوحيدة من موحسن

الحرب «جائع» تاريخي، ومصاص دماء لا يشبع من دم الشعوب، وفأر كبير يقضم من صفحات الكتب، وتنين يحول رفوف المكتبات إلى رماد.

كانوا وكنا

قاد إبراهيم هنانو ثورة جبل الزاوية في الشمال السوري ضد الاستعمار الفرنسي بين عامي 1919 – 1921، 

الذاكرة الكرزية لبلدة كسب

تسرد رواية «الفم الكرزي» حوادث وقعت في بلدة كسب في محافظة اللاذقية بين عامي 1938-1946، من قصة الحب التي جمعت بيرانيك فاهيان مع جواد الصفصافي، إلى نضال الشيوعيين في كسب ولواء اسكندرون ضد الاستعمار الفرنسي والفاشية، ونشوء الخلايا الشيوعية الأولى في مدينة اللاذقية بين عمال الريجي والميناء.

رحيل الرفيق علي حمادة (أبو عمار)

الرفيق علي حمادة الذي رحل عن ثمانين عاماً ونيف،  هو من مواليد  عام 1935 وهو من المنتسبين القدامى إلى الحزب الشيوعي السوري في منظمة حلب منذ عام 1954، وقد تدرج في المهام الحزبية من الفرقة إلى عضو منطقية ثم عضو مركزية ومكتب سياسي.

أكثر من لون واللوحة واحدة الشيوعيون السوريون يعقدون اجتماعهم الوطني السادس على طريق وحدتهم

بعد انتظار طويل، يعود الشيوعيون السوريون، رافعو شعار «كرامة الوطن والمواطن فوق كل اعتبار» إلى ضم شتاتهم وفصائلهم، ربما لأنهم أدركوا أخيراً أن لا كرامة ولا خبز لهم مع الحالة الفصائلية والانقسامية التي يعيشونها منذ ثلاثة عقود.. وفود تقاطرت من جميع المحافظات السورية على اختلاف فصائلهم «ومن هنا جاءت بهجتهم وكل جمالهم» ليعقدوا الاجتماع الوطني السادس من أجل وحدة الشيوعيين، بعد أن جرت عملية انتخابهم وفق صيغة غير مسبوقة في التنظيم الشيوعي عموماً والسوري خصوصاً، حيث أعطت تلك الصيغة حق الانتخاب لكل مواطن سوري يدعم وحدة الشيوعيين السوريين شرط أن لا يكون منتمياً لحزب سياسي آخر.

نداء

نحن الشيوعيين السوريين القدامى، أعضاء الحزب الشيوعي السوري منذ خمسينات القرن الماضي، والمتابعين لفعاليات اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين، وقد حضر قسم منا الاجتماع الوطني السادس لوحدة الشيوعيين السوريين بصفة أعضاء أو مراقبين أو ضيوف، ندعو كل الشيوعيين في أرجاء الوطن إلى الانخراط في عملية وحدة الشيوعيين، ونثمن عالياً جهود اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين في هذا الإطار، وخاصة في ظل الظروف الخطيرة التي تمر بها بلادنا والمنطقة مع تسارع وتائر العدوان الإسرائيلي الأمريكي ـ الصهيوني على لبنان والتهديد بتوسيعه ليطال المنطقة برمتها بما فيها سورية.

رحيل

غيب الموت الرفيق د. ناظم فرح عبد الله من محافظة حماة بلدة «كفر بو»، عن عمر يناهز الخمسين عاماً إثر مرض عضال خلال وجوده في فرنسا.

رحيل مناضل

ببالغ من الأسى والحزن ودعت منظمة حمص للشيوعيين السوريين الرفيق رائق يونس العبد الله الذي وافته المنية صباح يوم الأحد الواقع في 13/08/2006 عن عمر يناهز (58) عاماً.