توقعات الطلب العالمي على النفط في 2012 ترتفع قليلاً..!

من دون إيراد كامل الأسباب أو الحقيقية منها المرتبطة بالأزمة الأمريكية وسعي واشنطن لفرض مزيد من التحكم بتدفق النفط العالمي وصفقاته ولاسيما من المنطقة العربية، رفعت وكالة الطاقة الدولية قليلاً من توقعاتها للطلب العالمي على النفط خلال 2012 رغم المخاوف الاقتصادية، مشيرة إلى أن اليابان ستستهلك مزيداً من الذهب الأسود بسبب توقف محطاتها النووية.

لكن الوكالة حسب المصادر الإعلامية الفرنسية في المقابل خفضت توقعاتها حول الطلب العالمي خلال 2011 بنحو +1.4% بسبب تباطؤ النمو العالمي والأسعار التي ما زالت مرتفعة.

وكانت الوكالة التي تمثل مصالح الدول المصنعة، قد رفعت توقعاتها الشهر الماضي وباتت تقدر زيادة الاستهلاك خلال 2011 بنحو 1.2 مليون برميل يومياً ليبلغ 89.5 مليون برميل يومياً.

وفي تقريرها الشهري الصادر الأربعاء أوضحت الوكالة في المقابل أن الطلب سيرتفع خلال 2012 نحو 1.6 مليون برميل يومياً (بدلاً من 1.5 مليون برميل يومياً كان متوقعاً في تموز) أي 1.8% كي يبلغ 91.1 مليون برميل.

لكن إذا كان إجمالي الناتج الداخلي العالمي سيبلغ 3 بالمئة بدلاً من 4 بالمئة كانت متوقعة لـ2011-2012، فإن ذلك «سيؤدي إلى انخفاض الطلب العالمي 300 ألف برميل يومياً في 2011 و1.3 مليون برميل في 2012»، معترفة في الوقت نفسه بان سيناريو النمو هذا «يمكن أن يبدو متفائلاً نظراً للأجواء السائدة حالياً».

وقد تسببت مخاوف من أن ينعكس تباطؤ النمو في الولايات المتحدة والعالم على الطلب على النفط في انخفاض أسعاره مؤخراً، علماً بأن التقارير الدولية تتحدث عن ارتفاع العرض العالمي من النفط خلال تموز مئة ألف برميل يومياً إذ أن إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عاد تقريباً إلى المستوى الذي كان عليه قبل بداية النزاع في ليبيا.

No Internet Connection