فيلتمان: سلاح حزب الله يشكل تهديداً لأمريكا!

لا زالت التصريحات الأميركية المصوبة على سلاح المقاومة في لبنان والواصفة له بالإرهابي والمهدد للأمن والاستقرار متواصلة، وجديدها التركيز على مزاعم خطر هذا السلاح على الأمن الأمريكي لدرجة اعتباره أخطر من تنظيم القاعدة!!

فقد اعتبر مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية جيفري فيلتمان أن سلاح حزب الله يشكل تهديداً ومشكلة بالنسبة لنا. وأضاف في مقابلة تلفزيونية «إننا نميز بين الجناحين العسكري والسياسي لحزب الله». وإذ أشار إلى إمكانية فتح صفحة جديدة مع سورية، قال إن هناك أموراً ما زالت عالقة، بينها وجود فهم مختلف بين أمريكا وسورية حول قضية حزب الله.
بموازاة ذلك حذر وزير الأمن الداخلي الأمريكي السابق مايكل شيرتوف في كتاب سيصدره أن حزب الله قد يشكل خلال السنوات المقبلة تهديداً اكبر للولايات المتحدة من تنظيم القاعدة.
واعتبر شيرتوف الذي قاد في ظل إدارة جورج بوش الجهود الهادفة إلى الوقاية من هجوم إرهابي على الأراضي الأمريكية من شاكلة 11 أيلول أن حزب الله هو أفضل تجهيزاً وتدريباً وفي موقع سياسي أفضل مما هو عليه تنظيم القاعدة، موضحاً أن الحزب «عملاني منذ أكثر من ربع قرن وطور قدرات من بينها عدد كبير من الصواريخ والمتفجرات المتطورة جداً».
واعتبر أنه «على الرغم من أن حزب الله لم يشن اعتداءات على الولايات المتحدة نفسها فهو عزز وجوده في الدول الغربية وبشكل خاص في أمريكا الجنوبية» زاعما أنه مسؤول عن الاعتداءات ضد أهداف إسرائيلية وضد اليهود في بوينس ايرس في التسعينيات.

معلومات إضافية

العدد رقم:
409
No Internet Connection