العمالة السورية في لبنان: أجور متدنية وساعات عمل طويلة دون غطاء قانوني

في ظل ازدياد عدد النازحين السوريين إلى لبنان جراء الأزمة في سورية الذي وصل لحوالي 418 ألف نازح مسجل بحسب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ولمعرفة واقع العمالة السورية في لبنان، وما حقيقة أثرها على الاقتصاد اللبناني؟ وهل هي حقا…

عيوب عقد B.O.T تترسخ في عقود التراخيص

شكل التعاقد الحالي مع الشركتين المشغلتين تشوبه الكثير من العيوب، ولكن التحول نحو عقود التراخيص هو هروب نحو الأمام، حيث أنه في جوهر الانتقال إلى الترخيص إلغاء حصة الدولة من الإيرادات وبالتالي قدرتها على التحكم «إن أرادت» بأسعار الخدمات ونوعيتها

بصراحة: العمال السوريون في لبنان

معاناة العمال السوريين في لبنان قديمة جداً بسبب انعدام الرعاية والمتابعة لأوضاعهم من الجهات الرسمية المختلفة المسؤولة عنهم خارج الوطن مثل وزارة العمل والسفارة السورية في لبنان واتحاد نقابات العمال في سورية.

الجدل المؤجل.. يعود: الاتصالات بعد 2014 لمن؟!

يعود اليوم إلى الأروقة الحكومية الجدل القديم الجديد حول شركتي الخليوي المشغلتين للهواتف النقالة بالشراكة مع الشركة السورية للاتصالات، الجدل الذي كان يدور حول ترخيص الشركتين بعد إنهاء عقد B.O.T ، والانتقال إلى عقود الترخيص (LICENSE) وذلك بعد أن نص…

جبهات عدة مفتوحة على ضبط الأسعار لم تؤت ثمارها المطلوبة بعد

بعد أن حاولت الحكومة لجم ارتفاع سعر صرف الدولار الأميركي في السوق السوداء، في سعيها لخفض الأسعار بشكل عام، تبيّن أن تخفيض سعر الصرف ليس إلّا إجراءً من جملة إجراءات عديدة يجب اتخاذها لتخفيض الأسعار، فلا يزال انخفاض سعر الدولار…

بصراحة: مهمة النقابات تدوير عجلة الإنتاج

لعبت السياسات الليبرالية الاقتصادية دوراً مهماً في إعاقة تطور القطاع الصناعي وفي تقليص دوره الاقتصادي، والاجتماعي الذي كان مهماً في كسر الحصار الذي فرض على شعبنا من خلال مؤسسات القطاع العام الخدمية والإنتاجية

شركات النقل بين المحافظات تأخذ «ضريبة أمان» وتزيد الأجرة مئات الليرات

الشكاوى على عدم ضبط الأسعار تفاقمت حتى طالت كل قطاعات الحياة التي تمس معيشة المواطن بشكل يومي، فبعد المواد الغذائية والخضروات والاتصالات الدولية والمواصلات الداخلية، وصل التلاعب بالأسعار وغياب الرقابة إلى النقل بين المحافظات،

محلل اقتصادي: التجار يشترون السلع المدعومة من الدولة ويبيعونها بأضعاف في محالهم الخاصة

أكد المحلل الاقتصادي عمار يوسف، قيام العديد من التجار بشراء السلع المدعومة من الدولة في الصالات الاستهلاكية، ويبيعونها بأضعاف في محالهم الخاصة، وأكبر مثال على ذلك "سمنة الغوطة" التي يتم شراؤها بمبلغ 1900 ليرة من مجمع الأمويين ليعاد بيعها في…

د. قدري جميل يحذّر.. 60% من الدولارات في السوق مزورة

أكد النائب الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء د.قدري جميل أن نسبة الدولارات المزورة في السوق وصلت إلى حدود 60%، موضحاً ان الأجهزة المختصة المتواجدة بين التجار أو الباعة ومحلات البيع لا تستطيع كشفها وتحتاج إلى أجهزة خاصة.