رجل المستنقعات ومكسر الأقلام يرسلان رسائلهما الوداعية

رجل المستنقعات ومكسر الأقلام يرسلان رسائلهما الوداعية

كشف الصحفي إبراهيم حميدي نقلاً عن مصادر أوروبية وعربية أنّ المبعوث الأمريكي الخاص لسورية جيمس جيفري ونائبه جويل ريبورن سيتركان منصبيهما في وقت قريب، على أن يغادر جيفري منصبه مباشرة وينوب عنه ريبورن تمهيداً لرحيل هذا الأخير مع اكتمال تشكيل الإدارة الأمريكية الجديد. وكشف أيضاً أنّ جيفري قد أرسل عدة رسائل وداعية لنظرائه الأوربيين والعرب يخبرهم فيها برحيله وبأنّ سياسة الولايات المتحدة اتجاه سورية ستبقى كما هي. وعلّق مسؤولون أوربيون بأنّ هذه الرسائل «مؤشر على استمرار السياسة الحالية إلى حين تشكيل الإدارة الأمريكية».

خلال سنتين ونيّف من عمل جيفري على المسألة السورية، وبعيداً عما يزعمه من أنّه داعم للحل السياسي وللقرار 2254، فإنّ الحصيلة الإجمالية لسياسات دولته تتلخص بالنقاط التالية:

أولاً: الوظيفة الأبرز لجيفري كانت العمل ضد صيغة أستانا، ومحاولة تدميرها وزرع الفوالق ضمنها بشتى السبل. حتى أنّه نعاها مرتين واضطر إلى التراجع بعد أن تجاوزت المطبات التي حاولت واشنطن وضعها في طريقها.

ثانياً: في ملف الشمال الشرقي، عمل جاهداً لعزله عن بقية البلاد، ولعزل الحركة السياسية في الشمال الشرقي عن بقية الحركة السياسية السورية. في الوقت نفسه عمل بشكل مراوغ ومتوازٍ مع تركيا ومع إقليم كردستان العراق ومع قوى وتيارات مختلفة في الشمال الشرقي السوري بما في ذلك قوى عربية وكردية لتثبيت معادلة شديدة التوتر وقابلة للانفجار على أسس مختلفة (عربي-كردي، كردي-كردي، تركي-سوري، وسوري-سوري).

ثالثاً: يندرج العمل السابق في الإطار الذي عبّر عنه هو نفسه بمنتهى الوقاحة يوم 12/5/2020 خلال اشتراكه في ندوة لمعهد هدسن الأمريكي حين قال: «إنّ تواجدنا العسكري (في سورية)، رغم صغره، مهم لهذه العملية الحسابية الكلية. لذا نحث الكونغرس والشعب الأمريكي والرئيس على إبقاء هذه القوات قائمة. ولكن مرة أخرى، هذه ليست أفغانستان. هذه ليست فيتنام. هذه ليست مستنقعاً. وظيفتي هي جعلها مستنقعاً للروس».

رابعاً: في ملف الشمال الغربي، عملت واشنطن على رفع الصفة الإرهابية عن جبهة النصرة، وكان لجيفري دور واضح ووقح كالعادة في هذه المسألة، وخاصة بتصريحه الشهير مطلع هذا العام والذي قال فيه: «الولايات المتحدة تقرُّ بوجود إرهابيين في إدلب، وهناك مجموعة كبيرة من النصرة وهيئة تحرير الشام وهي متفرعة من القاعدة، وتعتبر منظمة إرهابية، ولكنها تركِّز بشكل أساس على قتال النظام السوري، وهم يدّعون أنهم مقاتلون وطنيون معارضون وليسوا إرهابيين، ونحن لم نقبل هذا الادعاء بعد، ولكن لم نر أنهم شكلوا تهديداً دولياً منذ فترة».

خامساً: في ملف الحصار الاقتصادي والعقوبات، فقد دافع جيفري بشكل مستمر عن سياسات دولته الإجرامية اتجاه الشعب السوري بذريعة أنّ العقوبات لا تصيب سوى النظام، علماً أن واقع الأمور معكوس تماماً؛ فالعقوبات تحولت إلى مزراب ذهب للفاسدين الكبار كما بينت قاسيون في مقالات عديدة مدعومة بالأرقام والإحصاءات.

سادساً: أكّد جيفري مراراً على أولوية دولته في «حماية إسرائيل» وحماية إجرامها بطبيعة الحال. وضمن ولايته، أعلن ترامب قراره بالاعتراف بضم الجولان السوري المحتل إلى دولة الكيان... وأبعد من ذلك، فقد انخرط جيفري باللعب على مسألة استعادة العلاقات العربية الرسمية مع سورية بوضعها ضمن سلة شروط بينها المعلن (والذي لا يعدو كونه مشاغلة ومناكفة سياسية إعلامية)، وبينها غير المعلن الذي بدأت ملامحه بالتكشف خلال الفترة الأخيرة.

 

خلاصة

إذا أردنا أن نجمل نتائج العمل الأمريكي في سورية خلال العامين الماضيين، وبقيادة جيفري، يمكننا القول إنّ الولايات المتحدة ربحت في المدى القصير بأن أطالت عمر المستنقع، وبأنها استنزفت السوريين وعمقت آلامهم وأخرت الوصول إلى الحل السياسي. كذلك يمكن القول إنها استطاعت الاستمرار في مشاغلة خصومها الدوليين وخاصة روسيا عبر الملف السوري.

ولكن من جهة أخرى، وعلى مدى أبعد وأوسع، فإنّ الخسارة الكبرى التي منيت بها الولايات المتحدة تمثلت في عجزها عن الإطاحة بأستانا. وبشكل خاص، فإنّ عجز جيفري عن تفجير العلاقة الروسية التركية، (وهذه كانت مهمته رقم واحد برأينا)، هو فشل للسياسة الأمريكية، وفشل خاص بجيفري يمكنه أن يضعه في سيرته الذاتية وأن يلقي محاضرات حوله ابتداءً من العام القادم.

وبكلام مختصر، فإنّ الأرباح التي حصّلها جيفري لواشنطن في سورية، هي أرباح مؤقتة وزائلة عنوانها الوحيد إطالة أمد الأزمة... بالمقابل فإنّ الخسارة الاستراتيجية التي ستمنى بها الولايات المتحدة في سورية ومحيطها، جرى التأسيس لها بالضبط عبر سياسة جيفري في تأليب الجميع ضد الجميع، وفي ابتزاز كل الأطراف... والتي أنتجت بالمحصلة قناعة متزايدة لدى هذه الأطراف كلّها (وإنْ بدرجات متفاوتة) أنّ لا حل سوى بالتفاهم فيما بينها، وبإخراج الأمريكي من المعادلة...

(النسخة الانكليزية

آخر تعديل على السبت, 07 تشرين2/نوفمبر 2020 16:30
No Internet Connection