عرض العناصر حسب علامة : الولايات المتحدة الأمريكية

نار تستعر تحت الرماد في غزة... والضفة

لا يخفي الهدوء الظاهري في الملف الفلسطيني، على صعيد السلطة الفلسطينية ومشروعها في الضفة المحتلة أو حركة «حماس» وأزمتها في قطاع غزة، أن ناراً تشتعل من تحت الرماد. إذ تمر الأشهر ببطء على أزمتين، أهمهما توقف عجلة الإعمار في غزة على عقرب الساعة نفسه. يزيد فوقها مشكلة رواتب موظفي حكومة التوافق المقيدين على رام الله والمتوقفة من ثلاثة أشهر لم تستطع فيها السلطة سوى صرف مقتطعات مالية بتمويل عربي محدود، بعدما أوقفت إسرائيل، كالعادة عند أي «سجال سياسي»، تحويل عائدات الضرائب إلى الفلسطينيين.

أوباما يطلب من الكونغرس تفويضا لمحاربة "داعش"

 قدم الرئيس الأمريكي باراك أوباما طلبا إلى الكونغرس لمنحه تفويضا لاستخدام القوة العسكرية ضد "داعش"، وحدد فترة التفويض بـ 3 سنوات، دون الدفع بالقوات البرية إلى "قتال بري ممتد".

نص البيان الصحفي لوزارة الخارجية الروسية عن لقاء لافروف- كيري

نشرت وزارة الخارجية الروسية على موقعها الرسمي أمس بياناً صحفياً عن اللقاء الذي جرى أمس الأول في ميونيخ بين وزيري خارجية روسيا والولايات المتحدة وتناول طيفاً من المسائل الدولية والإقليمية، بما فيها الأزمة السورية، وهذا نصه:

التداعي الأمريكي: صعود التحالف الروسي ـ الصيني ٤/٤

يمكن إجمال مراحل العلاقة الروسية - الصينية في العصر الحديث بأربع: الأولى في عهد قيادة ستالين، ونضالات الحزب الشيوعي الصيني، شهدت تعاوناً متمايزاً في تاريخ البلدين واستمرت حتى قدوم خروتشوف إلى السلطة، لتشهد العلاقة توتراً كبيراً في الخمسينات وتدخل مرحلة القطيعة حتى تفكك الاتحاد السوفيتي، حيث بدأت العلاقة بالعودة تدريجياً بدفع صيني وتحفظ وتردد روسي. المرحلة الرابعة، قيد التبلور والتشكّل منذ نهاية العقد الماضي، وسمتها الأساسية التعمق المتسارع، حيث يقول ستيابلون روي، المدير المؤسس لمعهد «كيسنجر» المختص بالشأن الصيني: «الاتجاه العام بالعلاقة الصينية الروسية هو التحسن، اذ يمكن القول بأن العلاقة بينهما اليوم بأفضل حالاتها منذ ما بعد الحرب العالمية الثانية». فما هو مضمون العلاقات الروسية الصينية ؟ وماهي تعبيراتها الاستراتيجية؟

العراق يحتج على «إسرائيل» ويطالبها باسترجاع مخطوطاته

منذ أن عثرت القوات الأمريكية على مجموعة كبيرة من المخطوطات العبرية في العراق بقبو لمديرية الاستخبارات إبّان احتلال العراق عام 2003. واخرجتها الى واشنطن وهي تماطل في عودتها الى العراق بحجة الصيانة، الامر الذي اثار احتجاجات ومطالبات عراقية بعودة الارشيف اليهودي العراقي باعتباره من موروث بلاد ما بين النهرين.