نور أبو فرّاج

نور أبو فرّاج

email عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

تأملّات الهوية المنفردة ضمن الحشد

يظنّ الجميع ربّما بأنهم يعرفون أنفسهم تمام المعرفة، وأنهم ألفوا كل انفعالاتهم وردود فعلهم. لكن الحقيقة تختلف قليلاً عن ذلك. هناك وجوه جديدة لهم، قد لا يعرفونها، وتحديداً تلك التي تظهر حينما يكونون ضمن حشد ضخمٍ برفقة أناسٍ آخرين.

كيف شرح حاتم علي لنا معنى «الذاكرة الجمعية»

طرحت الساعات والأيام الأولى التي تلت خبر موت المخرج السوري حاتم علي (1962-2020) سؤالاً عجيباً رغم بساطته الظاهرية: ما هي الذاكرة حقاً؟ كيف تتحرّك وتتفاعل مع الأحداث والمعطيّات اليومية وكيف تؤثّر على مجرى الأحداث؟ وامتد السؤال وتشعّب ليصل إلى فهم ماهيّة «الذاكرة الجمعية» التي قد يتشاركها- بطريقة جد مشابهة- ملايين الأشخاص. 

2020: تَعلّم الدروس على الطريقة الصعبة

إبان نهايتها، تبدو سنة 2020 أشبه بدرسٍ توضيحي مُفصّل للقانون الشهير في الفلسفة المادية الديالكتيكية الذي يقول بأن: «التراكم الكمّي لا بد أن يؤدّي إلى انقلاب نوعي». فهذه السنة كانت نقطة تحوّل مفصليّة على مستويات عدّة: بيئية واقتصادية وصحيّة واجتماعية، وسياسية إذاً في المحصّلة. وفيما يلي سيتم التطرّق لبعض تلك التحوّلات. 

التطبيع المباشر والتطبيع النائم..

يولي الباحثون المهتمّون في علوم الاتصال- التأثيرات غير المباشرة والتراكمية للمضامين الإعلامية- اهتماماً يفوق أحياناً التأثيرات المباشرة والملموسة. رغم أن الأولى يصعب قياسها وحصرها على اعتبار أنها تحصل على امتداد فترة زمنيّة طويلة وبصورة عرضيّة. وهذا ما دفع العلماء والباحثين لتسمية هذا النوع من التأثير بـ «التأثير النائم»، لأنه يتسلل ويحصل دون أن يشعر به المرء حقاً، ودون أن يفطن أساساً لأن تغيّراً ما قد حدث. يساق هذا الكلام للحديث عن الجهود الإعلامية والثقافية، المباشرة والنائمة، لتقبّل الكيان الصهيوني، من قبل الجمهور العربي.

الخطاب الجامع: أبعد من حديثٍ عن الطقس

وُجِد في الشارع الذي نشأت فيه، ثلاثة صالونات للحلاقة الرجّالية، على الرغم من أن طوّل الشارع لم يكن يتعدى بضع مئات من الأمتار. كما أن الرجال في حيّنا، لم يمتلكوا يوماَ قصّات شعر خاصة تميّزهم عن غيرهم، أو تشي بكم العناية المُكثّفة التي يتلقاها شعرهم من صالونات التجميّل. 

الأغنية الشعبية وأسئلة الأصالة

تمتلك محافظة السويداء موروثاً غنائياً ضخماً- من قصائد الفن والهوليّات والجوفيّات- الذي كان يتم أداؤه بصورة حيّة وجماعية في المناسبات الاجتماعية المُختلفة. لكن قلة من هذه الأغاني نجحت حقاً في تجاوز عتبة المحافظة نحو المدن السورية الأخرى، بعد أن عمل على نقل بعضها المغني داود رضوّان والمطرب الشهير فهد بلّان. رغم أن الأخيّر، وإن كان لم يعد غناء الأغاني التراثية ذاتها، إلا أنه نقل شيئاً من أساليب الغناء في المنطقة، وتركيباتها اللحنية، ودرجة الحماسة المرتبطة بأغانيها.

الأغنية الشعبية وأسئلة الأصالة

قبل سنوات ذَهبت عائلتي في زيارة إلى مصّر، وكنت حينها لا أزال مراهقة مولعّة بالفنان محمد منير. وعلى اعتبار أنني كنت في زيارتي تلك أقترب خطوة منه، ومن البلاد الذي لطالما غنّى لها، أخذت معي مسجّلة صغيرة وبضعة شرائط كاسيت له أعدت سماعها طوال الرحلة. 

الدراسات الاجتماعية للصف الخامس والسادس.. صورة الواقع كما تعكسها المناهج السورية

رافقت شخصيتا «باسم ورباب» أطفال جيل الثمانينات، ومن سبقّهم في رحلة تعلّمهم ضمن المدّارس السوريّة، بحيث تحوّل الطفلان الذي ابتدعهما الرسام ممتاز البحرة إلى رمزٍ راسخ لمناهج وكتب التعليم السورية. واليوم، وعلى الرغم من أن الحديث عن تجديد المناهج يتم تناوله بكثافة في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لكن هناك شرائح واسعة من السوريين- وتحديداً الذين يخلو محيطهم من الأطفال- لا يعلمون حقاً القيم التي تروّج لها هذه المناهج، أو الموضوعات التي تتصدى لمعالجتها. وفي هذا المقال ستتم الإضاءة بصورةٍ خاصة على كتاب الدراسات الاجتماعية للصفيّن الخامس والسادس الابتدائي. المطبوع للمرة الأولى عام 2018-2019.

حكايات عن الشتاء والوحدة

في المقهى جلسنا متقابلين في أمسية خريفية، وكنت تحدثني عن هرمون الدوبامين، ذلك واحدٌ من تلك الأحاديث العشوائية الذي يجد المرء نفسه في خضمّها دون أن يعلم ما الذي أوصله إليها أو كيف. شرحت لي كيف تقوم الخلايا العصبية في الدماغ بإفراز الدوبامين بعد الاستماع إلى مقطوعة موسيقية محببة، أو القيام بنزهة تحت أشعة الشمس. كان وجهك يكتسي بتعبيرٍ طفولي، وأن تتخيله ينساب في الجسد بحيث تضيق عيونك، وينفرج فمك عن ابتسامة مسترخية، وأنت تلفظ المقطع «مييين» في الدوبامين. أليس ذلك مثيراً للضحك؟ أن يرتبط شخصٌ حزينٌ مثلك، حتى النخاع، في ذاكرتي إلى الأبد بهرمون السعادة؟ 

محاولات لجعل التطبيع «أمراً طبيعياً»

اجتاحت موجة غضب جديدة مواقع التواصل الاجتماعي، كرد فعل على أغنية تحمل اسم «خذني زيارة على تل أبيب» كتبها الشاعر الإماراتي عبد الله المهري وأدّاها خالد العبدولي ويحيى المهري. والأغنية، كما يشي عنوانها، تحتفي بالتطبيع بين الإمارات والكيان الصهيوني.