عرض العناصر حسب علامة : الأزمة الرأسمالية

التوازن المأساوي في فصله الجديد

حتى كتابة هذه السطور كانت الاحتجاجات لا تزال قائمة في بيروت، والتي جاءت بعد عدة دعوات تلت الكارثة التي أصابت العاصمة جراء الانفجار الضخم في المرفأ، الذي ضرب تأثيره المباشر العاصمة كلّها، مخلّفاً خسائر بشرية ومادية ومعنوية كبيرة. إن حصول الانفجار جاء فصلاً مضافاً للكارثة التي يعانيها المجتمع اللبناني، المتولدة عن أزمة مركبة اقتصادية وسياسية. وأضاف الانفجار في ذات الوقت مادة عاصفة تتناسب مع عصف الانفجار نفسه.

أزمة 2020 وتغيرات في سوق النفط الأمريكية..

تستمر أسعار النفط بالتقلب في السوق الأمريكية، فتشهد ارتفاعات مؤقتة عندما تأتي أخبار عن انخفاض المخزون، أو اضطرابات في الشرق الأوسط، وتنخفض عندما تظهر التقديرات حول حجم الركود في السوق الأمريكية... بينما الاتجاه العام هو لعدم التعافي في أسعار سوق النفط الأمريكية تحديداً، بما يسمح لشركات النفط والغاز الصخري باستمرار واسع، والسوق الأمريكية للنفط تشهد إعادة هيكلتها: فتفلس شركات وتفشل في سداد ديونها، بينما تكبر شركات كبرى وتطور إنتاجيتها.

السعودية بلا موارد الحج أيضاً!

شكل تراجع أسعار النفط العالمي ضربة كبيرة للاقتصاد السعودي، لكن الصدمة التي تلقاها (النفط الأبيض) لم تكن في الحسبان، فإيرادات الحج تشكل مورداً هاماً بالنسبة للسعودية، وتعتمد على هذا القطاع العديد من الأعمال والشركات التي اعتادت جني الأرباح من خلال المكانة الدينية للمملكة العربية السعودية.

ماركس لم يغبْ أبداً ميل معدل الربح للانخفاض والركود المستمر من الستينات

تعكس جميع قوانين حركة وتطور الرأسمالية وجهاً من وجوه التناقضات العميقة لهذه المنظومة... تلك التناقضات التي تدفع نحو انسداد أفقها والانتقال إلى الإطار التاريخي الجديد لشكل عملية الإنتاج الاجتماعي وغاياتها، أي: إلى منظومة بديلة...

متفرقات من أيام أمريكا السوداء.!

تستمر الاحتجاجات في الولايات المتحدة الأمريكية، وتستمر الحوادث بالتصاعد، من مستويات الإصابات بكورونا إلى الأعاصير مروراً بحوادث القتل شبه اليومية، ليحمل كل يومٍ كارثة جديدة وزيادة معاناة الأمريكيين أكثر.

مساعي الصهيوني المسعورة للتخريب في سورية... ستزداد سعاراً

يكاد يكون من المستحيل رسم حدود واضحة لآليات وعمق التدخلات الصهيونية في الوضع السوري، فإذا كانت الغارات الجوية هي أوضحها، فإنّ هذه الغارات هي بالتأكيد ليست الأداة الوحيدة، بل وربما ليست الأداة الأهم. ورغم أنّه من الممكن إلى هذه الدرجة أو تلك، تحديد العناوين الأساسية الكبرى لهذه التدخلات، إلا أنّ فهم أبعادها المختلفة ودرجة عمقها تحتاج إلى قدر كبير من المعلومات غير المعلنة.

الخلافات الأوروبية حول «خطة الإنقاذ» تشتد!

يعاني الاتحاد الأوروبي من حالة ركود اقتصادي إثر الأزمات المالية والاقتصادية الناشئة، والتي رافقها انتشار الوباء الفيروسي، مما سرّع من تبعاتها وتأثيراتها، وتُشير مختلف التحليلات الاقتصادية إلى أن مرحلة الركود لا تزال في بداياتها، فماذا إذا أضيفت إليها مسألة الأزمة الرأسمالية كاملةً، وتبعاتها اللاحقة، التي لن يكون انهيار الدولار إلا أحد جوانبها؟ وكيف يتعامل الاتحاد الأوروبي مع هذه التحديات، وما هو الطريق أمامه؟

التخلّص من إستراتيجيات «اليسار الأكاديمي» المهترئ والانطلاق للجذريّة

يتعاظم ذكر «اليسار الأكاديمي» وأبطاله أكثر فأكثر هذه الأيام عبر محاولات الطبقات الرأسمالية تظهيرهم بمختلف الوسائل. والهدف الرئيس لصعود نجمهم اليوم، هو تنفيذ الدور المناط بهم «لإخصاء الماركسيّة» عبر التعمية على الجانب الثوريّ من هذه النظريّة وتحويلها إلى مجرّد سفسطات تحليليّة لا مخالب لها تؤذي النظام القائم، وكأنّ ماركس لم يقل يوماً بأنّ الهدف «هو تغيير العالم». وليس أفراد هذا اليسار الأكاديمي بقاصرين عقلياً ليفوتهم هذا، فهؤلاء «المرتدون» ينطبق عليهم قول لينين في «الثورة البروليتاريّة والمرتد كاوتسكي»: «... ينبغي ألّا ننسى أنّ كاوتسكي يعرف ماركس كلّه تقريباً عن ظهر قلب، وأنّ لديه في مكتبه أو في رأسه، إذا حكمنا على كتاباته، جملة من الأدراج وزع فيها بعناية كلّ ما كتبه ماركس، لكي يتمكن من اللجوء بسهولة إلى الاستشهادات...».

جورج مارتن
تعريب وإعداد: عروة درويش

عن خلافات أعضاء «الناتو» وتطورها

الولايات المتحدة الأمريكية تبتز ألمانيا عسكرياً لعدم دفعها المال، وفرنسا تتهم تركيا باستغلال وجودها في الناتو لتحقيق مصالحها الفردية، بينما تتهم تركيا الناتو بأن الحلف لا ينظر إلى مصالح أعضائه، بينما يُنغّم الفرنسيون والألمانيون على لحن إنشاء منظومة دفاع بديلة عن الناتو... ما مشكلة حلف شمال الأطلسي، وما مستقبله؟