عرض العناصر حسب علامة : وزارة النقل

المواقف المأجورة مليارات سهلة في جيوب البعض!

لم يعد أمراً مستغرباً على المواطن السوري، أن تطلق الجهات الرسمية مشاريع واستثمارات على حساب جيبه ومرافقه العامة، وليس بجديد عليه أن توجد التبريرات والحجج اللامنطقية، والتي تحاول تسويقها على أنها مشاريع وجدت لخدمة المواطن وتلبيةً لاحتياجاته التي تشغل بالها به.

مزيد من التكاسي بين الإيجابي والسلبي

أعلنت وزارة النقل عن تعديلها لبعض شروط تحويل السيارات السياحية الخاصة إلى الفئة العامة، حيث أصبحت على ألّا تزيد عن 20 سنة، بدلاً من 12 سنة.

جي بي إس «GPS» بدعة جديدة قادمة للتكاسي

موجة جديدة من الاستياء والتذمر بدأت تظهر مؤخراً، وهذه المرة من شريحة سائقي التكاسي على ضوء ما أشيع إعلامياً عن مساعٍ لدى وزارة النقل لتركيب جهاز جي بي إس «GPS» في كل سيارة أجرة، وذلك بذريعة «المراقبة والتأكد من أنّ كل سيارة استخدمت مخصصاتها من البنزين المدعوم بشكل صحيح».

حلب.. جغرافيا المدينة متصلة منفصلة

تمت استعادة السيطرة على جغرافيا مدينة حلب بالكامل، كما تمت استعادة مشاكلها الخدمية المزمنة. فجغرافيا المدينة ما زالت متقطعة برغم استعادة اتصالها، وذلك بسبب أزمة المواصلات.

«فيسبوكيات».. قال وقيل

تم الإعلان عن تصميم جديد للوحات السيارات في سورية، وبأن التصميم الجديد الذي أعدته المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي بالتعاون مع وزارتي النقل والداخلية، يتألف من 5 أرقام على الجانب اليميني للوحة، ورقمين على الجانب اليساري، وفي الوسط صورة العلم السوري، وكلمة سورية.

فوضى أجور النقل والشحن مستمرة

مما لا شك فيه أن قطاع النقل والشحن بين المحافظات السورية تضرر كما غيره من القطاعات خلال السنوات الماضية بنتيجة الحرب والأزمة، كما كانت تداعيات الحرب والأزمة سبباً وذريعة للتفلت من الأسعار والبعد عن أعين الرقابة، والنتيجة: أن حاجة المواطن لهذا القطاع، على مستوى النقل والشحن، وضعته موضع الاستغلال والمزيد منه.

المشي أوفر!

قرار جديد صدر عن وزارة النقل مؤخراً، حدد بموجبه ما يسمى «مساهمة الصناديق المشتركة لخطوط السير»، وهي المبالغ المستوفاة عند الحصول على الموافقات اللازمة لتسجيل مركبة نقل الركاب لأول مرة، للعمل في النقل الداخلي، أو لتغيير الخط ضمن المحافظة أو بين المحافظات، أو للسفر لمرة واحدة خارج القطر.

طرق للإيجار!

يبدو أن شهية الاستثمار أصبحت مفتوحة، وستصيب عدواها الاستثمار الطرقي.فقد صرح وزير النقل مؤخراً عن خطة لدى الوزارة، سيتم من خلالها تنفيذ طرق مأجورة في سورية.

مليارات وخبرات قيد الهدر

يبدو أننا مضطرون لإعادة طرح وعرض مشكلة طياري الطراز ATR في السورية للطيران، المتوقفين عن العمل بشكل تام منذ نحو عامين مع توقف هذا الطراز عن العمل.

No Internet Connection