عرض العناصر حسب علامة : جرائم

جرائم قتل وموجة ثالثة للوباء في القامشلي!

موجة ثالثة من الوباء تضرب مناطق الشمال الشرقي، وجرائم قتل بشعة في القامشلي، وارتفاعات جديدة لأسعار المواد الغذائية كالخضار والفواكة عشية الحظر الكلي والجزئي.

ضيق وجرائم وحلول!

إن درت بين منازل السوريين جميعاً، واستطلعت أحوالهم، لن تجد منهم أحداً لا يعاني من أزمة «ضيق»، عدا تلك القلة التي «تعاني» من نعمة «انفراج» تُكسب بالدم.

الجرائم المتزايدة والخشية المشروعة

تزايد الاهتمام بأخبار الجرائم والممارسات الشاذة المتفشية في المجتمع، وأصبحت محط اهتمام الكثير من المواطنين، مع الكثير من عوامل الخشية من نتائجها وآثارها السلبية على الأفراد والمجتمع والدولة، وذلك نظراً لتزايدها وانتشارها وتنوع أشكالها.

من جوانب الفساد العالمي

كتبت جريدة «بيريميوم تايمز» في 11/11/2018 بعنوان «كيف تشجع الكنائس النيجيرية على الفساد»، وكشف الرئيس النيجيري السابق أولوسيجون أوباسانجو في أحد المؤتمرات الكنسية: إن أنشطة قادة الكنائس تساهم في قضايا الفساد في جميع أنحاء البلاد.

 

حلب.. تعددت الجرائم والمجتمع ضحية

تزايدت في مدينة حلب الحوادث ذات الطبيعة الجنائية، منها جرائم مروعة هزت المدينة نظراً لبشاعتها وبشاعة تفاصيلها، ناهيك عن بعض ضحاياها الذين كانوا أطفالاً.

فنانون سوريون في محكمة الشرف

مجموعة من الفنانين السوريين شدّوا رحالهم بدعوة من الفنانة يارا صبري إلى «محكمة جنايات الزبلطاني» يوم 12/5/2009 تعبيراً عن الرفض للصفح المجاني الذي يقدمه القضاء لمرتكبي ما يعرف بـ«جرائم الشرف». المناسبة هي القضية رقم (484)،

قضية نيكولاس بيرغ تضليل العالم.. وإحراق صور أبو غريب

أثار العنف الذي لا يمكن قبوله في شريط الفيديو الذي يعرض اغتيال نيكولاس بيرغ ردود فعلٍ فوريّة، عاطفية ومتناقضة. غير إنّ إجراء تحليلٍ صارمٍ يظهر التعقيد المدروس للسيناريو والتعدد المقصود لمحتوياته. وبعيداً عن أن يكون الشريط شهادةً فجّةً على تنفيذ إعدام، فقد صمّم بحيث يقوّي الأحكام المسبقة والتعارضات في حرب الحضارات.

الفحش الأنجلو أمريكي جريمة ضد الإنسانية

لم يبق أحد في العالم لم يسمع بالممارسات الشائنة التي مورست ضد المعتقلات والمعتقلين العراقيين. ولكن الأكثرية الساحقة في العالم لم تشاهد الصور الأكثر وحشية وإثارة للتقزز واستنفاراً للمشاعر، صور تمثل العنصرية حتى في الجنس. هناك صور اغتصاب جنسي واضح تماماً. رجال ونساء يمسكون نساء عراقيات ليغتصبهن وحش (ديمقراطي) قد يكون من واشنطن دي سي أو من مزرعة تكساس التي يملكها الرئيس الأميركي. ولا شك أن عدم النشر مرده إلى التستر على الوحوش لا مراعاة الذوق العام!

الديمقراطية الأمريكية في سراديب «أبو غريب»

تتوالى هذه الأيام، بشكل متواتر ومتسارع. اعتذارات المسؤولين الأمريكيين، بدءاً من الرئيس بوش ووزير دفاعه رامسفيلد وانتهاء بأصغر مسؤول أمريكي، على ما ارتكبته قواتها من أعمال إجرامية ومشينة تهدر حقوق الإنسان وكرامته في سجن أبو غريب، بعد أن أخذت صور التعذيب والوسائل البربرية بحق المساجين تنتشر في العالم أجمع، وبعد أن سعت القيادة الأمريكية جاهدة إلى التستر عليها وإبقائها طي الكتمان زمناً طويلاً، ولكن كما يقال، فإن حبل الكذب قصير وقصير جداً.

No Internet Connection