عرض العناصر حسب علامة : النفايات العضوية

بلدية البوكمال تمطر هباباً

على ما يبدو أن مجلس مدينة البوكمال أراد أن يعوضنا عن كرم السماء الذي يكاد أن يكون معدوماً هذا العام والمتجلي بقلة الأمطار، من خلال استمراره المتعمد بحرق النفايات على ظاهر المدينة.

تقصير.. عقاب.. أم تغيير اختصاصات يا محافظة دمشق؟!

تعاني مدينة دمشق وضواحيها منذ ما يزيد على الشهر تقريباً من ظاهرة شديدة الغرابة لم تعهدها العاصمة قبلاً، إذ تمتلئ «حاويات» الأحياء التي يقطنها أبناء الشرائح الاجتماعية الوسطى والفقيرة بالنفايات التي لم تعد تفرّغ كما يجب، بل ولم يعد محيطها ينظّف كما يجب، حتى ليبدو الأمر وكأن عمال النظافة مضربون عن العمل!.

تعا... نحسبها...

مكونات الفضلات المنزلية (الكمبوست) في الدول المتقدمة... 30% كرتون (تضم الورق والمناديل الورقية...) 25% فضلات مطبخ، 10%زجاج، 9% فلزات، 5% لدائن، 3%أقمشة، 10% عفار، 8% أخرى...

ماذا وراء صمتكم يا محافظة طرطوس؟

متابعة للمادة التي نُشرت في «قاسيون» العدد (305)، ما يزال خبر إقامة «مكب النفايات في منطقة مقالع إسمنت طرطوس» معلقاً، فلم تتقدم حتى الآن أية جهة رسمية بنفي أو تأكيد إقامة المكب المذكور، فيما يزداد مواطنو المنطقة قلقاً، ويضيقون ذرعاً من هذه اللامبالاة تجاه مخاوفهم ومطالبهم المحقة في إبعاد المكب عن هذا الموقع الذي سيتسبب بأضرار فادحة في حال إقامته على خمس قرى على الأقل هي: متن الساحل، زمرين، السودا، بعشتر، حصين البحر.

أخبار العلم..

نفايات مشعة أمريكية من الدرع الجليدية

الفرات العظيم ساقية مياه آسنة.. منطقتا الجزيرة والبادية.. تلوث خطير وأمراض مميتة

تبلغ مساحة منطقة الجزيرة والفرات نحو 51000 كم2، أرضها منبسطة سهلية، وارتفاعها عن سطح البحر بمعدل وسطي نحو 350 متراً، يسودها مناخ متوسطي صحراوي، صيفها جاف وحار وشتاؤها بارد وممطر بصورة عامة، وهي من أغنى مناطق سورية بالثروات الطبيعية والزراعية والمصادر المائية. وتلحق بهذه المنطقة جغرافياً منطقة البادية السورية الممتدة في الريف الشرقي من محافظتي دمشق وحمص، والتي تتعرض مكونات التنوع الحيوي فيها إلى تراجع ملحوظ بعد أن كانت تشكل مورداً هاماً وكافياً للثروة الحيوانية والرعوية، ولكن بفعل الجفاف والنشاط البشري غير المراقب، كالصيد والرعي الجائرين، فقد شارف الكثير من أنواع النباتات الرعوية الهامة، وأصناف كثيرة من حيوانات وطيور البادية على الانقراض.

«الحراك» و«المليحة الغربية» مهددتان بالحرق.. والسبب... القمامة!

لا تزال الشعارات التي يتفوّه بها بعض المعنيين بحماية البيئة غنية بمعانيها رنانة بكلماتها، يعقدون حولها المؤتمرات والندوات، وتشكَّل الجمعيات للبيئة وأصدقائها، وفي الوقت ذاته ننسى أو نتناسى أحد عناصر هذه التي نسميها البيئة، وهو المواطن، الإنسان الذي يؤثر ويتأثر بالبيئة، وأن المجتمعات البشرية عموماً لها من المخلفات ما يغطي الأرض فتُطرح حينئذ مشكلة تصريف المخلفات.

مابين إهمال زراعة مشتى الحلو و«دودة الجادوب».. غابة الصداقة البلغارية السورية إلى زوال

تعد غابة الصداقة السورية- البلغارية واحدة من أهم غابات سلسلة الجبال الغربية في منطقة مشتى الحلو بمحافظة طرطوس, وهي بقعة شديدة الخضرة تتوسط أربع بلدات وقرى: هي «البارقية»، و«دوير الملوعة» و«البساتين» و«بيت بارود».

سكان ركن الدين يستغيثون: هواؤنا ليـس عليلاً!!

أصبحت منطقة ركن الدين بدمشق خارج الدعم الحكومي بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فالمنطقة التي يسكنها عشرات الآلاف الهاربون من أزمة السكن وأقساط الإيجار المرتفعة في كل مكان، أصبحت ملاذاً للذباب والبعوض وجميع أنواع الحشرات التي رأت في هوائها الجبلي المنعش برائحة كوكتيل النفايات موطناً مناسباً للتكاثر، وذلك لندرة ما تحتويه أزقة الأحياء الشعبية فيها من حاويات للقمامة على سبيل المثال.

No Internet Connection