عرض العناصر حسب علامة : الاسمنت

الإسمنت و«مصلحة المستهلك» على أيدي الرسميين!

تم رفع سعر الإسمنت مؤخراً باسم «مصلحة المستهلك»، فقد «وافقت اللجنة الاقتصادية على مذكرة وزارة الصناعة المتضمنة تكاليف إنتاج طن الإسمنت»، وقد أصبح سعر كيس الإسمنت بحدود 3500 ليرة.

الضرورات الإسمنتية والتفريط بفرص الربح المضمونة

يُفتتح اليوم في دمشق «ملتقى الأعمال الخاص بقطاع الإسمنت في سورية»، والذي جرى التحضير له منذ فترة، على أن تستمر فعاليات الملتقى على مدار يومي 14-15/10/2019، بمشاركة من المختصين في قطاع الإسمنت، العام والخاص (مصنّعو مادة الإسمنت وتجارها– شركات التطوير العقاري والبنى التحتية والشركات الهندسية- الفعاليات الاقتصادية الداعمة لقطاع الإسمنت وتشمل: البنوك وشركات التأمين– شركات الجودة– تجار الآليات الثقيلة ووكلاء الشركات الأجنبية في سورية- تجار قطع تبديل خطوط إنتاج مصانع الإسمنت– شركات الطاقة المتجددة).

من أول السطر:الصحة والسلامة في صناعة الاسمنت

تعتبر صناعة الاسمنت من الصناعات الاستراتيجية في البلاد، فهي إحدى أهم الصناعات المرتبطة بالتشييد والبناء، والأعمال الخرسانية كلها وهو متعدد الاستخدام  والأنواع وقد تعددت أنواع الاسمنت أكثر من /25/ نوع، وذلك حسب الاستخدام والحاجة، وتعتمد أنواعه حسب تركيبه ونسبة العناصر المكونة له، وطريقة معالجتها، ومنها: ثاني أكسيد السيليس – ثالث أكسيد الألمنيوم – أكسيد الكالسيوم – أكسيد المنغنيزيوم ومراحل تصنيع الاسمنت ثلاث مراحل 1- مرحلة التعدين 2- التسخين وحرق المواد 3 – الطحن والتعبئة .وهي أيضاً من أكثر الصناعات المستهلكة للطاقة، ومن أكثرها تأثيراً على البيئة وصحة العمال، فبيئة عمل الاسمنت كثيرة المخاطر، من إصابات عمل وحوادث ( سقوط واحتراق والصعق الكهربائي ).

 

 

وزير الصناعة الأسبق يكشف خفايا استثمار الأسمنت والحديد

كشف الدكتور غسان طيارة وزير الصناعة السوري الأسبق عن تفاصيل طرح شركات الأسمنت والحديد على الاستثمار الخاص، وذلك بعد أن أعلنت الحكومة رسمياً إلغاء هذه الفكرة نهائياً خوفاً مما أسمته " منعاً للإثراء على حساب الغير"، ومن المعروف أن الوزير طيارة وعند توليه حقيبة الصناعة في الحكومة السابقة كان من المؤيدين لاستثمار تلك الشركات من قبل القطاع الخاص تحت ما كان يسميه "مشاركة مع القطاع الخاص" وليس خصخصة.يوضح الوزير الأسبق في هذه المقالة تفاصيل طرح تلك الشركات على الاستثمار الخاص، وموقفه من عبارة " منعاً للإثراء على حساب الغير" كما يلي:

استيراد الأسمنت.. من المستفيد؟؟

هذا هو العصر الذهبي للتجار ورجال الأعمال قولاً وفعلاً وخططاً ونتائج على الأرض، أما شعارات الكادحين والعمال التي مازال بعضها مخطوطاً على جدران المعامل وبعض لوحات الشرف، والتي سادت في فترة قريبة ماضية، وظلت مجرد شعارات، فقد سقطت نظرياً وإيديولوجياً بالتقادم المتعمد، بعد أن كان الواقع العملي قد أسقطها واقعياً.

مؤسسة عمران من جديد.. فساد علني... والجهات الرقابية آخر من يعلم!!

يبدو أن العديد من المواطنين، وحتى بعض التجار لا يعلمون أن مؤسسة عمران لديها مهام أخرى بالإضافة إلى عملها الرئيسي في بيع و توزيع الأسمنت، ومن أبرز تلك المهام إدارتها لعمليات استجرار واستيراد مادتي الحديد والأخشاب عن طريق التجَّار والمستوردين الوطنيين، حسب حاجة القطاعات التابعة لها، وخاصةً شركات ومؤسسات القطاع العام.

ماذا وراء الإسمنت؟

يعتبر الأسمنت من المواد الأساسية في سوق البناء وعملية تصنيعه ليست بتلك العملية المعقدة في بلادنا حيث تتوفر المادة الخام بوفرة، وأمام هذه الحقيقة يقف المرء مستغرباً من هذه الاختناقات الدورية في هذه السلعة التي تتطلبها السوق بشكل دائم.

شركات فلسطينية تستورد اسمنت مصري لصالح اسرائيل

كشفت الصحافة المصرية تواطؤ بعض الشركات الفلسطينية مع شركة اسرائيلية لاستيراد الأسمنت المصري إلى اسرائيل لاستخدامه في بناء جدار الفصل العنصري، وقد تشكلت لجنة ثلاثية للاتصال بجميع الشخصيات المسؤولة وغيرهم للتحقيق في ذلك.

نهب وسرقات في شركة إسمنت حماة الجهاز المركزي للرقابة المالية شريك في اللعبة

■ رائحة الفضيحة ■

بدأت رائحة فضائح النهب والسلب تتسرب من شركة إسمنت حماة، لتنتقل إلى الصحافة… في الشركة التي اعتاد مديرها العام، وبعض المتنفذين فيها، أن يهدروا الأموال العامة بالتعاون مع أجهزة الرقابة المخولة أصلاً بحماية تلك الأموال، تمتلك قطعاً تبديلية ترقد في مستودعاتها وتقدر قيمتها بـ/607/ ملايين ليرة سورية، ولاتزال الشركة تقوم بشراء قطع تبديل جديدة متجاهلة مخزونها الوفير منها، دون أن تستشير أمين المستودع أو أن تشكل لجنة للنظر في الحاجة لشراء مثل هذه القطع.