د.عروب المصري

د.عروب المصري

email عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

بخصوص الكرامة

ﻴﻜﺭﺱ ﺩﺴﺘﻭﺭ اﻠﺠﻤﻬﻭﺭﻴﺔ ﺍﻟﻌﺭﺒﻴﺔ ﺍﻟﺴﻭﺭﻴﺔ ﻤﺒﺩﺃ ﺍﺤﺘﺭﺍﻡ ﺍﻟﻜﺭﺍﻤﺔ ﺍﻹﻨﺴﺎﻨﻴﺔ ﺼﺭﺍﺤﺔ ﻓﻲ ﻤﻭﺍﻀﻊ ﻋﺩﺓ ﻤﻨﻪ. ﻓﻘﺩ جاء ﻓﻲ ﺩﻴﺒﺎﺠﺔ ﻫﺫﺍ ﺍﻟﺩﺴﺘﻭﺭ ﺃﻨﻪ ﻤﻥ ﺍﻟﻤﻨﻁﻠﻘﺎﺕ ﺍﻟﺭﺌﻴﺴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻴﺴﺘﻨﺩ ﺇﻟﻴﻬـﺎ ﻫﻭ كون المجتمع والمواطن هدفاً وغاية يُكرَّس من أجلهما كل جهد وطني، ويُعد الحفاظ على كرامتهما مؤشراً لحضارة الوطن وهيبة الدولة. 

كيف تنفق ميزانيات البحث العلمي؟

في إحصائيات عن كيفية إنفاق ميزانيات البحث العلمي أثارت فضولي أولويات الدول فعلى حين كانت أولوية الولايات المتحدة الأمريكية هي «الدفاع الوطني» أي بالنتيجة دفع عجلة الصناعة العسكرية التي تمثل بالدرجة الأولى مصالح المجمع الصناعي العسكري الأمريكي،

العلم في خدمة البشرية

جاءت نظرية الاشتراكية العلمية منذ حوالي قرن ونصف لتقلب موازين القوى في عالم يتغير بشكل عاصف، في عالم تظهر فيه بشكل شبه يومي الاكتشافات والاختراعات، ويتتالى ظهور النظريات، ويتصارع العلماء والفلاسفة في معرفة أين تكمن الحقيقة، في هذه اللجّة ظهر سؤال كبير؟

منطق الفريق

على الرغم من كل الفردية التي حاول البعض إقناع البشرية بها وتأليهها حتى لا يعود هناك مكان للحس الجماعي عند البشر، ما زال البشر كائنات اجتماعية، يعملون معاً يفرحون معاً يسعدون معاً ويعرفون في قرارة أنفسهم مهما بلغت درجة الأنانية أنه لا متعة للحياة دون وجود آخرين يشاركونك هذه السعادة، «الجنة بلا ناس ما بتنداس».

المصادر المفتوحة من جديد

في خبر طنان ورنان أعلنت الإدارة الأمريكية قبل عدة أشهر فتح مصادر المعلومات أمام الجمهور، أي أن معظم النشرات والموارد العلمية والفنية والصحفية أصبحت متاحة أمام الجمهور العريض من الناس، دون أي التزامات مادية ناتجة عن هذا الاطلاع على أهم منتجات العلم والأدب والأخبار من جميع أنحاء العالم،

سيكولوجيا الخداع

كيف يمكن إقناعك بأكثر الطرق ديمقراطية أنك تعيش في الجنة؟ ولا بأس من قتل بعض الرعاع في سبيل رفاهيتك، هل من سبيل إلى ذلك؟ ما هو الجواب؟

لِمَن أعمل؟

في سعيه المتواصل إلى إثبات صحة نظريته يضطر إلى المزيد من القراءة، إلى المزيد من المعرفة إلى المزيد من تشغيل العقل والمنطق لإقناع الآخرين فهو ليس وحده في هذا العالم، وبالتالي لا يمكنه أن يلقي بنظريته أمام العالم ويدير ظهره ويمشي.

كيف تقرأ؟

في سؤال لم أدرك أهميته للوهلة الأولى، سألني: كيف تقرئين؟، أجبته بضحكة طفل: من اليمين إلى اليسار.

إنها تنتظر

ربما تكون إحدى فوائد الأزمة أنها ساعدت على فرز سريع للكوادر البشرية السورية لم كان سيحل لو أن الأمور ما زالت تجري بالوتائر السابقة.

ماذا ننقذ؟

في رعب الغزو الاستعماري، تعمل غريزة الإنقاذ لدى الباحثين، ويبدأ ذعر كبير في تحديد أولويات ماذا ننقذ، وتبدأ نقاشات محمومة، هل يمكننا إنقاذ الأجهزة،

تابعونا على الشبكات التالية!

نظراً لتضييق فيسبوك انتشار صفحة قاسيون عقاباً لها على منشوراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ندعوكم لمتابعة قنواتنا وصفحاتنا الاخرى على تلغرام وتويتر وVK ويوتيوب وصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك