برنامج بول بريمر لا يتوقف في العراق

تعيد صحيفة «وول ستريت جورنال» نشر مقالةٍ قديمة للسفير بول بريمر 111 نشرت منذ سبع سنوات، وقال فيها بضرورة تعزيز مكافحة الإرهاب، وإنذار ليبيا وسورية والسودان، وعزل إيران، وإحلال عقوباتٍ بالجيش الجمهوري الإيرلندي.

 

لم يستمع بيل كلنتون إلى بريمر في ذلك الحين، وقد عيّنه جورج دبليو بوش مؤخراً على رأس سلطة الاحتلال في العراق كي يطبّق فيها نظرياته. وعلى الرغم من أنّه عمل طويلاً في السلك الدبلوماسي، لكنه مرتبطٌ وظيفياً بالبنتاغون وليس بوزارة الخارجية. ينبغي إذاً أن تؤخذ التهديدات العسكرية التي أعلن عنها في العام 1996 مأخذ الجد اليوم. مهما كان الأمر، فإنّ سياسة إدارة بوش في العراق تُنتقد بشدة داخل الولايات المتحدة نفسها. ففي بوسطن غلوب، ينتقد السيناتور جوزيف ليبرمان توقف البحث عن أسلحة الدمار الشامل ووضع الولايات المتحدة يدها على النفط العراقي، فهو يعتبر بأنّ هذا كله لن يقنع باقي العالم بأنّ واشنطن قد قامت بحرب تحرير!!.. 

 

No Internet Connection