شركات اسرائيلية تشارك في إعادة «إعمار» العراق

كشفت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية أنّ المحامي الإسرائيلي جيلاد شير، المستشار السابق لرئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود باراك، والذي شارك في المفاوضات مع الفلسطينيين في ذلك الحين، يعمل منذ بضعة أسابيع على إدخال شركاتٍ إسرائيلية في مشاريع متعلقة بإعادة إعمار العراق.

الأمر يخصّ حوالي عشر شركات، كلّها ماهرة وذات خبرة معترف بها عالماً في مجالات الصحة والتجهيزات الطبية وعلم الصيدلة والأعمال البلدية. تتم مشاركة هذه الشركات الإسرائيلية بالتعاون مع السلطات الأمريكية. وهي تنسّق في بعض المشاريع مع بلدان الاتحاد الأوروبي، وفي بعضها الآخر مع البنك الدولي. سوف تخفى الهوية الإسرائيلية لتلك الشركات في معظم الحالات، كما وضّح رجل أعمالٍ إسرائيلي له علاقة بأحد المشاريع، وأكّد من جهةٍ أخرى الخبر الذي نشر للمرة الأولى في الصحيفة المذكورة. لا يزال الوضع الجديد في العراق شديد الحساسية، وهو معادٍ للوجود الإسرائيلي، حتى لو كان اقتصادياً. رغم ذلك، فإنّ بعض الشركات الإسرائيلية التي تعمل في مجالاتٍ دقيقة تستطيع أن تأخذ لنفسها جزءاً من سوق إعادة إعمار العراق. 

No Internet Connection