عرض العناصر حسب علامة : أزمة الاقتصاد العالمي

التهاب أعصاب النظام الرأسمالي على وقع المواجهة المفتوحة!

تستكمل قاسيون فيما يلي تقريرها الخاص عن أوضاع الاقتصاد الدولي في عام 2014، حيث عالج العدد الماضي وضع النظام الرأسمالي بشكل عام وآخر مستجدات أزمته الاقتصادية وركزت على وضع المراكز الرأسمالية الغربية المهيمنة، وهي تحاول اليوم إلقاء النظر على الأقطاب الرأسمالية «الصاعدة» نتيجة تراجع الغرب في ظل أزمة النظام الرأسمالي العامة.

أوروبا بحاجة لتريليوني يورو للإنقاذ

قال رئيس الوزراء البريطاني السابق غوردون براون إن صندوق الاستقرار المالي الأوروبي يحتاج إلى رفع رأسماله بأربعة أضعاف من أجل التغلب على أزمة الدين الحالية.

قمة «الفرصة الأخيرة» لوقف التدهور في «منطقة اليورو»

بذل زعماء منطقة اليورو جهوداً مضنية من أجل التوصل إلى اتفاق خلال قمتها في مساء يوم إغلاق تحرير هذا العدد لإيجاد رد مقنع لوقف انتقال عدوى أزمة المديونية بسبب الصعوبات مع ايطاليا وفي المفاوضات مع المصارف. وانتظر العالم من بروكسل حيث يعقد قادة الدول والحكومات في الاتحاد النقدي الأوروبي قمة «الفرصة الأخيرة» اتخاذ تدابير عملية لإنقاذ اليورو ووقف انتقال عدوى أزمة المديونية إلى دول أخرى.

الاقتصاد المعولم وريوع الموقع والنفوذ!

تتحدد السمات الرئيسة للعولمة بجملة من العوامل والمعطيات، وأولها هيمنة مطلقة للاقتصاد المعولم، والسوق العالمية المحررة من كل القيود في المجالات الاجتماعية، والثقافية، والأخلاقية، والاقتصادية إلخ، وبالتالي إخضاع كل شيء لقانون السوق، بما في ذلك العلاقات الاجتماعية الأكثر قدسية كالتعليم والثقافة والخدمات الأخرى.

عودة الوعي الطبقي عندما تلحظ انعدام المساواة في الولايات المتحدة لا يمكنك تحاشي الصراع الطبقي

 ذات يوم وفي ساعة ما، ذكرت محطة ««NPR الأمريكية الكلمة التي تبدأ بحرف الطاء، على الهواء مباشرة. مش معقول، «طبقة»!! نعم!! تلك المفردة الدالة على ذاك النوع من المواضيع المحرم تناولها: الطبقات الاجتماعية – الاقتصادية وكيفية تحديدها مصير ملايين الأمريكيين.

من الزلزال الأميركي إلى «الربيع العربي»

اعزفوا اللحن الجنائزي للولايات المتحدة الأمريكية كما عرفتموها بعد الحرب. فبعد أقل من 70 عاما من التفرد بالحكم – باستثناء سنوات قيام الامبريالية السوفيتية الاجتماعية (1955-1989) –  سوف يتابع إمبراطور الغرب هبوطه إلى الجحيم في هذه السنة أيضاً!!.

شويبل يحذر من أزمة مالية قادمة

قال ولفانج شويبل، في «تصريحه الصحفي الأخير» كوزير للمالية في ألمانيا، إن القروض السيئة، إلى جانب المستويات المتزايدة من الديون العالمية، قد تدفع العالم إلى أزمة مالية أخرى.

اليونان إلى مزيد من التقشف وتسريع الخصخصة تنفيذاً لمطالب الدائنين وصندوق النقد الدولي

سيصوت البرلمان اليوناني الأسبوع المقبل على مجموعة جديدة من تدابير التقشف، التي تطالب بها الجهات الأوروبية الدائنة، تمهيدا للإفراج عن قروض لليونان تبلغ قيمتها 8.2 مليار يورو.

الأمم المتحدة: (قد نشهد ملحمة من تعثر الديون)!

إذا ما انفجرت الأزمة الاقتصادية العالمية ثانية، فإننا سنشهد (ملحمة من تعثر الديون).. وفق تقديرات خبراء التجارة العالمية في تقرير التجارة والتنمية الدولي لعام 2016.

غرينسبان يحذر: (الحماقات) قد تدهور أمريكا!

(الوضع الاقتصادي والسياسي الحالي للولايات المتحدة، غير مسبوق، ولم أشهد مثيله سابقاً) هذا ما قاله الرئيس السابق للبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي آلان غرينسبان، محذراً من (الحماقات) في إدارة السياسة الأمريكية في خضم الظرف الاستثنائي للولايات المتحدة..

No Internet Connection