عرض العناصر حسب علامة : الأكراد

بسبب دفاعه عن الأكراد: نعوم تشومسكي يحاكَم في اسطنبول

مثل الكاتب الأمريكي الكبير نعوم تشومسكي يوم 12 شباط الجاري أمام محكمة أمن الدولة التركية  في اسطنبول بسبب كتاباته عن الأكراد في تركيا اعتبرتهاالسلطات التركية نشر دعاية تهدد وحدة تركيا.

جمعيات ثقافية واجتماعية للأكراد

نشرت الصحيفة الالكترونية «كلنا شركاء» في عدد يوم 11 حزيران نقـــلاً عن نشرة «أخبار الشرق» الالكترونية الصادرة بتـــاريـــخ 10/6/2004 خبر جـــاء فيه:

صديقة الأكراد دانييل ميتران تحذر: قيام دولة كردستان في العراق... انتحار

السيدة دانييل ميتران أرملة الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران، تعتبر صديقة للأكراد وحليفة لهم، وقد زارت قبلاً مناطقهم غير مرة، واطلعت على أوضاعهم عن كثب، وهاهي ذي تنصح، من جديد، أصدقاءها الأكراد من قيام دولة كردستان في العراق لأنها ستكون انتحاراً لهم.

آن الأوان...

اعتصم أمام مجلس الوزراء يوم 5 تشرين الأول الجاري نحو مئتي مواطن سوري كردي من محافظة الحسكة الذين جردوا من جنسيتهم بموجب إحصاء عام 1962 الجائر، وقد تجمع المعتصمون قرابة الساعة الحادية عشرة أمام البناء وبعد مرور بعض الوقت تقدم منهم اثنان من كبار ضباط الشرطة واستفسرا عن سبب تجمعهم، فأبلغهما المعتصمون بأنهم يريدون تسليم رئيس مجلس الوزراء المهندس محمد ناجي عطري بياناً يحدد مطالبهم، وقد تشكل وفد من ثلاثة أعضاء استقبلهم رئيس الوزراء في مكتبه.

معاناة جديدة لجزء من النسيج الوطني

تساءلنا في مقال سابق عن المستفيد من تسخين ملف المواطنين الأكراد على خلفية العديد من الإجراءات التي اتخذت مؤخرا في محافظة الحسكة، والتي تضيف تعقيدات جديدة وتعمق المعاناة أكثر فأكثر وفي ذلك مخالفة صريحة للكلام النظري الذي يقال بخصوصهم والحديث عن اقتراب حل مشكلة المجردين من الجنسية على لسان أعلى الجهات في البلاد ناهيك عن كونها إجراءات مقيتة تندرج في إطار سياسة التمييز القومي والتي هي بالضد من المصلحة الوطنية، ان الذين يفتعلون ويثيرون مثل هذه القضايا إنما يقدمون خدمة صريحة و-لا ندري ان كانت مجانية أم لا- لأعداء البلاد  مهما كانت الحجج والذرائع التي يختبئون خلفها ....

لِمَ .. هذا الفرق؟

الوحدة الوطنية في سورية تعني وحدة التراب والأرض والشعب والتعايش القومي بين العرب والأكراد يُضرب بها المثل في ذلك، ولكن عندما نفاجأ من هنا وهناك ونرى التمييز بين هذا وذاك، نقول بأن هذه الوحدة مجرد أقاويل للضحك على الشوارب ولتغشيش الرأي العام الداخلي والخارجي، ومن المؤسف أن تردد الجرائد الرسمية في البلاد هذه المقولة بنسختها المنقوصة، وذلك أن الوحدة الوطنية ليست مجرد أقاويل وكتابات على الورق والجدران، إنما هي وقائع عملية وفعلية يرتكز عليها استقرار البلد وأمنه.

الإحصاء الاستثنائي.. هل تنتهي المأساة؟؟

عشية صدور العدد 258 من جريدة قاسيون، أقرت اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رفع قانون الإحصاء الاستثنائي «المشؤوم» إلى مجلس الشعب من أجل المعالجة، مما ترك في الشارع السوري عموماً وبين المواطنين الأكراد السوريين خصوصاً ردود أفعال إيجابية باعتبار أن هذا الموضوع أصبح قضية هامة ترتبط بمعظم القضايا التي تهم الشعب السوري برمته، وبات حلها ، وبرأي الجميع، قضية وطنية وطبقية بامتياز، نتيجة ما تركته من آثار سلبية على مدى العقود الأربعة الماضية على المواطنين الأكراد السوريين الذين جردوا من حقوقهم المدنية.

إلى متى؟؟؟

1- جرت العادة ان تنظم مسابقات لخريجي الجامعات والمعاهد السورية بين فترة وأخرى لقبول بعض المدرسين .... والسؤال المطروح أولا ما المبرر لقيام المسابقات أصلا ؟ هل هي دليل على عدم الثقة بالجامعات الرسمية؟ أم إن المسابقات هي وسيلة للتحكم بعملية التوظيف على مبدأ قبول أبناء الست وعدم قبول أبناء الجارية؟ وإذا كان هذا حال المسابقات قي عموم القطر فإنها في محافظة الحسكة ذات نكهة خاصة واليكم بعض الأسئلة التي وجهت إلى المتقدمين لبعض المسابقات هذا العام :

لماذا السباق نحو «موقعة الموصل»؟

انطلقت يوم الاثنين الماضي 17/10/2016، «معركة تحرير الموصل»، حيث شرعت القوات العراقية بتحرير القرى الأكثر قرباً من المدينة. ووصل عدد القرى المحررة في الساعات الـ24 الأولى إلى حوالي 20 قرية، بسبب التراجعات الكبيرة لمقاتلي تنظيم «داعش» في اتجاه عمق المدينة.

ثقافة الكرد أول فيلم سينمائي.. أول رواية.. أول صحيفة..

من يتعمق في ثقافات الشرق بامتدادها الزمني الطويل سيكتشف أن معظم تراث شعوب هذه المنطقة يتمحور حول فكرة «الخلاص» بسبب عوامل تاريخية متراكمة، ولهذه الفكرة أمثلة واضحة في التراث السرياني، والعربي، والأرمني، والكردي وغيره.