زيادة الإنفاق تعني زيادة الإخفاق...
Countercurrents Collective Countercurrents Collective

زيادة الإنفاق تعني زيادة الإخفاق...

ارتفع الإنفاق العسكري حول العالم إلى مستوى غير مسبوق منذ عام 1988، على الرغم من المعاناة الاقتصادية بسبب وباء كورونا، وكما هو متوقع فقد تصدرت الولايات المتحدة القائمة. في 2020 كانت الدول تكافح من أجل دعم اقتصاداتها في أوقات الركود وعمليات الإغلاق، لكنّ هذه الجهود لم تمنع الحكومات من إنفاق المزيد من الأموال على جيوشها أكثر من أيّ من وقت مضى.

ترجمة : قاسيون

التقرير الذي نشره معهد ستوكهولم للسلام يبيّن أنّ الإنفاق العسكري العالمي في 2020 هو «1981 مليار دولار». وهو أعلى بنسبة 2.6% ممّا كان عليه في 2019، وبنسبة 9.3% ممّا كان عليه في 2011.

أتت الزيادة في الإنفاق العسكري في الوقت الذي تقلّص فيه الناتج الإجمالي العالمي بنسبة 4.4%.

بالرغم من ذلك، فقد قامت بعض الدول – مثل تشيلي وكوريا الجنوبية – بإنفاق جزء من الأموال المخصصة للميزانية العسكرية على الاستجابة للوباء. وقامت دول أخرى – مثل روسيا والبرازيل – بإنفاق أموالٍ أقل على الجيش ممّا كان مخططاً له لعام 2020.

الولايات المتحدة هي أكبر المنفقين على العسكرة بهامش كبير، حيث إنّ الإنفاق الأمريكي يشكّل 39% من الإنفاق العسكري العالمي. كما أنّ الولايات المتحدة سجّلت رقماً قياسياً بأعلى معدلات نمو الإنفاق العسكري مقاسة بأكبر الدول إنفاقاً على الجيوش، لم يسبقها في ذلك سوى ألمانيا وكوريا الجنوبية اللتان تملكان ميزانيات عسكرية أقل بكثير من الولايات المتحدة.

الصين أنفقت أقلّ بثلاث مرات على الجيش من الولايات المتحدة، ويشكّل إنفاقها 13% من الإنفاق العالمي. لكن الصين لم يكن عليها أن تزيد من نفقاتها العسكرية على حساب الاقتطاع في نفقاتها الاجتماعية «العبء العسكري يحدث عندما يتمّ الاقتطاع من النفقات الاجتماعية ووضعها في الميزانية العسكرية»، وذلك كونها أحد الاقتصادات العالمية القليلة التي سجلت نمواً في 2020.

بينما عبء الإنفاق العسكري في الولايات المتحدة كان 3.7% من ناتجها المحلي الإجمالي، مرتفعاً بمعدل 0.3% عن عام 2019.

السعودية كانت الدولة الوحيدة من بين أكثر عشرة دول إنفاقاً على الجيش التي قلّصت نفقاتها العسكرية في عام 2020.

من اللافت أنّ الكيان الصهيوني قد دخل لائحة أكثر 15 دولة إنفاقاً على الجيش، ليحلّ محلّ تركيا بعد أن زادت نفقاته العسكرية بنسبة 32%، بعبء عسكري بنسبة 5.6%. بينما انتقلت المملكة المتحدة في القائمة لتتخطى السعودية وتحتل المركز الخامس في اللائحة.

يوازي إنفاق الولايات المتحدة العسكري إنفاق الدول الـ12 التي تليها في الترتيب مجتمعة، حيث يبلغ إنفاقها 778 مليار دولار.

نما الإنفاق العسكري للصين بنسبة 1.9% بالمقارنة مع عام 2019، وقد صرّحت وزارة الدفاع الصينية بأنّ هذه الزيادة قد حفزها التهديد الذي يتعرض له أمن الصين الوطني والمتعلّق بـ «سياسات القوّة».

الهند شهدت زيادة بنسبة 2.1% في إنفاقها العسكري بالمقارنة بعام 2019، ليبلغ مجموع ما أنفقته 72.9 مليار دولار.

روسيا، وكجزء من استجابتها لوباء كوفيد-19، قلصت إنفاقها العسكري بنسبة 6.6% ممّا كان مخططاً إنفاقه. حيث أنّ الحصّة التي كانت مخصصة للإنفاق العسكري 61.7 مليار دولار.

دول الناتو الستّة: الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وكندا، والذين يقدّر إنفاقهم بـ 90% من إنفاق الناتو «995 مليار دولار»، ينفقون50% من الإنفاق العسكري العالمي.

 

بتصرّف عن: Amidst pandemic and economic sufferings, 2020’s global military spending reached highest level in decades

 

No Internet Connection