«مزاد إسرائيلي» لأراض بالقدس والجولان

شرع «الكيان الإسرائيلي» ببيع أراضي المستوطنات بالقدس والجولان المحتلتين بالمزاد العلني، وفق مناقصات معدة لليهود فقط، بهدف تعزيز التهويد وجني الأرباح وتصفية أملاك اللاجئين.

اللقاءات التي أجراها محمد محسن وتد لموقع الجزيرة نت مع مختلف الشخصيات الحقوقية والأكاديمية والاجتماعية أكدت أن هذه الإجراءات تهدف إلى تسريع الاستيطان والتهويد، وهي باطلة ولاغية بالقانون الدولي ومنافية لاتفاقية جنيف الرابعة. 

وتصل مساحة الأراضي المعروضة للبيع في القدس المحتلة إلى 25 ألف دونم، أما في الجولان فإن الاحتلال يسيطر على أكثر من مليون دونم، حيث يسكن في الجولان المحتل 18 ألف مستوطن، منهم 6400 في مستوطنة كتسرين والبقية موزعون على 32 مستوطنة صغيرة تمتد على غالبية أراضي الجولان، في حين يستوطن بالقدس الشرقية 220 ألف يهودي على قرابة 25 ألف دونم من الأراضي المصادرة من الفلسطينيين بالمدينة المحتلة.

آخر تعديل على السبت, 02 تموز/يوليو 2016 12:42
No Internet Connection