كيربي: لا بديل عن الخطة «أ»..

كيربي: لا بديل عن الخطة «أ»..

نفت واشنطن أن تكون الاتفاقات الروسية- الأمريكية الجديدة حول سورية تشمل إمكانية استخدام القوة لفرض الهدنة، مؤكدة أنه لا توجد «بدائل جيدة» للخطة «أ» حول سورية.

 وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي يوم الثلاثاء 3 أيار تعليقاً على المشاورات الأمريكية الروسية المكثفة حول سورية، إن الخطوات المطروحة للنقاش لا تشمل إمكانية ضمان الهدنة باستخدام القوة.

وتابع أن جوهر الاتفاقات الأمريكية الروسية الجديدة يتلخص في مراقبة الوضع الميداني من أجل زيادة فعاليات تحليل سير تنفيذ الهدنة والخروقات المسجلة.

وذكر كيربي أيضاً أن الطرفين ينويان مضاعفة الجهود للضغط على السلطات السورية والمعارضة المسلحة على حد سواء، من أجل ضمان صمود الهدنة.

وأكد أن الإدارة الأمريكية ما زالت واثقة من ضرورة تسوية الأزمة السورية بالوسائل الدبلوماسية، ولذلك تركز واشنطن جهودها على المفاوضات السلمية في إطار خطة «أ».

 

وأعاد الدبلوماسي إلى الأذهان أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أقر مؤخراً بأنه مهما كانت البدائل للخطة «أ» حول سورية، فكلها «ليست جيدة»، ولذلك لا تسعى واشنطن لتنفيذها. وأضاف أن القيادة الأمريكية ما زالت تثق بالخطة «أ» باعتبارها خياراً صائباً لتسوية الأزمة.

 

 

المصدر: روسيا اليوم

No Internet Connection