طرد أربعة طيارين بالكرت الأحمر!!

علمت قاسيون من أحد المهندسين الزراعيين العاملين في قسم الطيران الزراعي، أن المديرية العامة لوقاية النبات، ومديرية القوى الجوية التي يتبع لها الطيارون الزراعيون، قد فصلت أربعة طيارين بحجج واهية، منها الفائض،

أو عدم حاجة المديرية لخدماتهم بعد كل السنوات التي خدموها في المديرية، ومن الجدير ذكره أن قاسيون في عدد سابق قد تناولت موضوع الطيارين الزراعيين، ونبهت إلى أنهم يتعرضون لخطر الإبعاد والفصل، خصوصاً بعدما تمَّت الموافقة على نقل مطار الديماس إلى القامشلي، ونوهت قاسيون وقتئذٍ بحيثيات القرار الذي يأتي كمقدمة للتخلص من الكادر العامل على الطائرات، رغم أن الدولة تخسر الملايين من الليرات في تحضير أي طيار (مصاريف التدريب والبعثات والخبراء).
وكشفت عملية الفصل الطريقة التي يُعامل بها الطيارون، حيث أن معظمهم يعملون بموجب عقود سنوية، وليسوا من العاملين المثبتين، وهذا ما سهَّل للمسؤولين، أو مصدري القرار، إقرار الفصل، دون أن ينظروا بأوضاع هؤلاء الطيارين الذين قضوا سنوات في هذه المهنة الخطرة، وقد جاء هذا القرار بمثابة الضربة القاضية لهؤلاء وأسرهم، في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة، والرجوع عنه سيعيد إليهم الحياة والروح، بعد أن أصبحوا عاطلين عن العمل والأمل!!
«قاسيون» تطالب مكاتب التنمية الزراعية في الاتحاد العام لنقابات العمال بالدفاع عن حقوق الطيارين، والعمل الحثيث لطي قرار الفصل نهائياً، ضماناً لكرامة الوطن والمواطن.

معلومات إضافية

العدد رقم:
409
No Internet Connection