عرض العناصر حسب علامة : الهند

العلاقات الروسية الهندية: ميزانٌ إقليمي بأثقال مرنة..

التوتر الذي حصل على الحدود الصينية الهندية مؤخراً، أثار القلق في المنطقة بين اللاعبين الإقليميين الذين يحاولون موازنة سياساتهم الخارجية بين الصين والهند، مثل: نيبال واليابان. لكنّ التحدي الأكبر الذي تشكله التوترات بين الصين والهند يقع على عاتق روسيا، وهي التي بنت علاقات إستراتيجية طويلة الأمد مع كلا البلدين.

تعريب وإعداد: عروة درويش

كورونا يتفشى في الهند بوتيرة سريعة stars

أعلنت وزارة الصحة الهندية، اليوم الخميس، عن تسجيل قفزة قياسية في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، حيث رصدت 45720 إصابة خلال الساعات الـ24 الماضية.

الهند تتخطى عتبة المليون إصابة بكورونا stars

أظهرت بيانات وزارة الصحة الهندية اليوم الجمعة أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا تخطى المليون مع انتشار العدوى إلى بلدات وقرى بعد رفع إجراءات العزل العام واسعة النطاق.

«RIC» تحالفٌ واعد يكبر بلا ضجيج

شكّلت العلاقة الثلاثية بين الصين وروسيا والهند علامة فارقة، فالدول الثلاث تشكل مزيجاً فريداً ومتكاملاً يمكن اعتباره نموذجياً لبناء علاقات استراتيجية حقيقية، وفي الوقت الذي تحاول الدول العظمى في العالم ووسائل الإعلام «غض البصر» عن اللقاءات الثلاثية التي تجري في الآونة الأخيرة، إلا أن نتائجها لن تبقى في الظل طويلاً.

ترامب في الهند... دون صفقة تجارية

زار الرئيس الأمريكي الهند، وكانت التوقعات تشير إلى إمكانية عقد اتفاقية تجارية ثنائية بعد العديد من التوترات التجارية بين البلدين، ولكنَّ الاتفاقية الشاملة لم تظهر، وتمّ توقيع اتفاقات جزئية في مجالات الدفاع والطاقة والاتصالات، ولكنها فشلت في التوصل إلى اتفاق طويل حول الاتفاق التجاري.

الطريق العالمي المفتوح لإنهاء هيمنة الدولار

لوقتٍ طويلٍ جداً، جرت إساءة استخدام الدولار الأمريكي كعملة احتياطية عالمية، إلى حد ساد معه الاعتقاد بأن البشرية لم تعد قادرة بعد الآن على التخلي عنه، وذلك بسبب اعتماد الحكومات حول العالم والبنوك المركزية والأسواق المالية العالمية على هذه العملة في كل شيء تقريباً.

الهند بين حرائق واشنطن والعالم الجديد الواسع

استطاعت واشنطن بعد الحرب العالمية الثانية أن تكون طرفاً «نافعاً» للبعض من وجهة نظر العلاقات الدولية، فكانت الأوراق التي تُمسك بها الولايات المتحدة الأمريكية تُمكنها من تقديم شيء ما لـ «شركائها»، لكن الوضع اليوم بات مختلفاً، وباتت واشنطن تألف انفكاك الدول التي دارت في فلكها سابقاً.

أزمة كشمير مجدداً: محاولة أمريكية لتفخيخ الحزام الصيني..!

تزامن تجدّد التوتر بين الجارين النووين، الهند وباكستان، حول إقليم كشمير خلال الأسابيع الماضية مع محاولات أخرى لتفعيل بؤر توتر في نقاط جغرافية مجاورة، كاحتجاجات هونغ كونغ المدعومة غربياً، وعودة واشنطن لتسليط الضوء على أقليّة الإيغور في إقليم سين كيانغ الصيني، وغيرها. ويظهر تتبع خريطة بؤر التوتر المذكورة أن مشروع «الحزام والطريق» الصيني هو المستهدف الأبرز لتلك التحركات