عرض العناصر حسب علامة : فيسبوك

بسبب محاباته للصهيونية، ناشطون يلحقون الضرر بفيسبوك على متجر آبل stars

قُدس الإخبارية: رفضت شركة «آبل» طلبًا من شركة «فيسبوك» لإزالة التعليقات السلبية في متجر التطبيقات بعد أن نسق النشطاء المؤيدون للقضية الفلسطينية جهدًا لخفض التصنيفات بسبب الرقابة على المحتوى الفلسطيني

قواعد فيسبوك السرِّية المُحابية للصهيونية تُعرقِل انتقاد «إسرائيل»

يقوم فيسبوك وإنستغرام بإزالة متكرّرة وواسعة لمنشورات مؤيدة للفلسطينيين ومنتقدة لكيان الاحتلال، بما في ذلك تلك المنشورات التي توثّق حالات العنف التي يمارسها. وكثير من عمليات الحذف تمّت خلال الأسبوع الماضي دون سابق إنذار، أو إرسال إشعارات بانتهاكات سياسات ما يسمّى «معايير المجتمع» الفيسبوكّي. تسمح القواعد الداخلية السرّية لفيسبوك بأن يراقب ويتدخّل عند ورود مصطلح «الصهيونية» بحيث يقمع الانتقادات الموجهة لـ«إسرائيل» التي تتصاعد إحدى موجاتها حالياً بسبب جرائم الاحتلال المتصاعدة والمستمرة حالياً في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة والأقصى وغزة والضفة. وهذا وفقاً لآراء أشخاص وخبراء قاموا بمراجعة سياسات فيسبوك بهذا الشأن، كما يبيّن هذا المقال الذي نُشِرَ على موقع The Intercept في 14 أيار الجاري.

فيسبوك" يساعد في إلقاء القبض على المشاركين في اقتحام الكونغرس

أفادت وكالة "بلومبرغ" نقلاً عن رئيسة القسم الفرعي لشركة "فيسبوك"، مونيكا بيكرت، يوم أمس الخميس، أن "فيسبوك" ساعدت عناصر حراس القانون الأمريكي في تحديد المشاركين في أحداث كانون الثاني الماضي وسط مدينة واشنطن.

من ينتخب قيادة «وادي السيليكون»؟

بعد أحداث العنف الأخيرة التي شهدتها العاصمة الأمريكية، أعلنت شركتا تويتر وفيسبوك عن حجب حسابات الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، ليشكل هذا الحدث أمراً صادماً وغير مألوف على المستوى العالمي، فوسائل الإعلام والتواصل الإلكتروني باتت لاعباً سياسياً له شخصيته المستقلة في عدد من القضايا، وهو ما بات يثير مخاوف لدى بعض الدول.

فيسبوك والثورة والشارع

أكثر ما يزعج في تصفح فيسبوك، هم الأشخاص ذوو «الميول اليسارية» الذين يستمرون بالشكوى ممّا يحدث في العالم دون أن يقوموا بأيّ شيء حيال عدم رضاهم. لا يتنظمون ولا يحضرون لقاءات ولا يتظاهرون، ولكنهم يستمرون بإخبارك بأنّها أشياء لا جدوى منها. إنّهم ماهرون بالاستمرار بمجادلتك بكلّ شيء، ولكن عندما تطرح الحلول على الطاولة تبحث عنهم فلا تجدهم. هؤلاء موجودون قبل فيسبوك بكثير، لكنّ فيسبوك سهّل لهم الأمر ليس إلّا.

No Internet Connection