عرض العناصر حسب علامة : سورية

تطويق توتر جديد في الجنوب... في الطريق نحو حل شامل stars

تجددت التوترات الأمنية خلال الأسبوع الماضي في المنطقة الجنوبية على خلفية نشاطٍ محموم لعصابات الخطف والتهريب في محافظتي السويداء ودرعا، الأمر الذي أدى إلى وقوع عدد من الضحايا من المدنيين السوريين في المحافظتين. ورغم أنّ المرحلة الحرجة قد تم تجاوزها بفضل العقلاء في المحافظتين، وعبر تدخل نشط للوسيط الروسي، فإنّ إمكانيات الدفع نحو حالات توتر جديدة لا تزال قائمة.

الوباء في سورية... طبقي أيضاً والخلاص طبقي

في سورية مدن مكتظة وملايين يتجمعون في مئات الكلوميترات المربعة حيث تتمركز فرص العمل وكسب الرزق، ولهؤلاء الملايين لا يوجد ما يكفي من إنفاق حكومي صحي يؤمن بنية تحتية صحية قادرة على استيعاب الحالات الصحية العادية وليس الطارئة، عدد أسرّة مشافي وكوادر طبية منخفض قياساً بالسكان، وانتشار وباء بسرعة مثل كورونا سيؤدي إلى فقدان المزيد والمزيد من السوريين بعد كل ما مرّ على هذه البلاد.

مستوى الجاهزية السوري... للكوارث الصحية! الازدحام- الإنفاق الصحي- الأسرّة- والكوادر

تعيش سورية كارثتها الإنسانية منذ عام 2011، وتعيشها في لحظة عالمية معقدة تتفاقم فيها الأزمة الاقتصادية العالمية التي لا يمكن فصل وباء كورونا عنها... فالوباء كآخر المعطيات التي تكشف عورة أزمة المنظومة الرأسمالية وتخلفها، يكشف أيضاً هول المصيبة السورية إنسانياً! والتي تجعل انتشاره خطراً قد لا يكون لدينا قدرة على إدارته، وتحديداً بالبنية السياسية والاقتصادية الحالية التي وصلت لصعوبة إدارة توزيع الخبز، وفضائح في إدارة عملية حجر أقل من 100 مسافر!

دليقان: اتفاق سوتشي نحو التنفيذ رغم رفض البعض

أجرى مركز «أوغاريت بوست» للأخبار، لقاءً مع أمين حزب الإرادة الشعبية وعضو هيئة التفاوض السورية، وعضو اللجنة الدستورية المصغرة عن منصة موسكو، مهند دليقان، حول تطورات اتفاق موسكو الأخير بين روسيا وتركيا لتطبيق اتفاق سوتشي في منطقة إدلب السورية.

 

مناعة المواطن الذاتية بمواجهة الكورونا

«أكدت وزارة الصحة عدم تسجيل أية حالة إصابة بمرض فيروس كورونا في سورية»، جاء ذلك الإعلان على موقع وزارة الصحة بتاريخ 23/2/2020، بعد كثرة الأحاديث عن المرض الخطير والمخاوف المشروعة منه.

لافروف: الانتصار على الإرهاب حتمي

أقام وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مؤتمراً صحفياً على هامش مؤتمر ميونخ للأمن المنعقد في ألمانيا، وتحدث لافروف في المؤتمر عن جملة من القضايا، منها: الوضع في سورية والعلاقات التركية الروسية، بالإضافة إلى علاقة روسيا مع دول أوروبا الغربية.

2019 عام من الجوع... الفوضى أزمة وفرصة

بدأ عام 2019 بتشديد العقوبات وانتهى بتشديد العقوبات، عام كامل انتقلت المعركة السورية إلى الموضع الأكثر إيلاماً: التضييق الشديد على لقمة الشعب لدفع السوريين إما إلى الهجرة أو إلى الفوضى وتقليص دائرة الأمل عبر التضييق على الموائد الفارغة أساساً.

سورية وروسيا وغاز المتوسط...

إذا ما كان حوض شرق المتوسط.. متوسط الحجم من حيث الاحتياطيات المتوقعة: 10 تريليون متر مكعب... فإن حصة سورية قد تكون الأقل إذ إنها تقع عملياً في طرف مثلث تركيز الاحتياطيات الذي مركزه في المياه الإقليمية المحتلة للشواطئ الفلسطينية وقاعدته في مصر، وكلَّما اتجهنا شمالاً وشرقاً في حوض المتوسط فإن الاحتمالات تصبح أقل.