فيسبوكيات

فيسبوكيات

نفتتح فيسبوكيات هذا الأسبوع ببوست تهكمي متداول حول الواقع المزري الذي يعيشه السوريون، بالمقارنة مع غيرهم من شعوب في الدول الأخرى، يقول البوست:
• «قال دول الغرب عندن طيارة بلا طيار شايفين حالهم.. نحنا عنا صوبيا بلا مازوت.. وجرة غاز بلا غاز.. ولمبة بلا كهربا.. وكل هالشي متواضعين..».

حول الخبر الوارد على صفحة الحكومة والذي يقول: «الأمانة السورية للتنمية تبدأ بتوزيع 8 مليارات على المتضررين من الحرائق»، علق بعض المواطنين بما يلي:
• «وشو وضع يلي بيتو رايح هاد».
• «وين المليارات وصلوا؟».

حول الخبر الوارد على صفحة الحكومة والذي يقول: «أعلنت هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات عن تشميل نشاط اقتصادي جديد هو إقامة مخابر إكثار الفطر الزراعي، ضمن برنامج دعم سعر فائدة القروض بهدف تأمين بذار الفطر لمنشآت إنتاج الفطر الزراعي في سورية من الإنتاج المحلي»، علق أحد المواطنين بالتالي:
• «ضروري.... لأنه عم نتدايق بأكل الباستا والفوتوتشيني».

حول حديث وزير الزراعة أن: «الحكومة بكافة أجهزتها عملت على توفير مستلزمات الإنتاج من المازوت والأسمدة والبذار.. حيث تم تأمين 70% من احتياجات القطاع الزراعي من المازوت.. وتم تأمين الأسمدة الآزوتية، ويتم توزيعها على الفلاحين حتى نهاية شهر 12 لتغطية كامل احتياج القمح من الدفعة الأولى من الأسمدة» علق البعض بالتالي:
• «يا عمي إذا ما وزعوا سماد الفوسفات للقمح ما حدا رح يزرع بدون سماد.. المزارع ما بيزرع ويخسر وزعولنا سماد لنزرع».
• «كلام لا مازوت ولا كيماوي ولا دعم ولا يلي الله خلقو.. أكيد تصريح المسؤول وهوي عم يحلم».
• «كيلو السماد بالصيدليات الزراعية قصدي السوق السوداء، وصل للـ 3000 ليرة، أما السماد السائل 15000 ليرة، المبيدات وصل متوسط سعر الليتر لـ 40000 ألف ليرة.. الفلاح من الملاذات الآمنة وأخشى أنه استنزف».

حول القرار الحكومي القاضي برفع أجرة الفحص الفني للمركبات بمراكز الفحص الخاصة، علق البعض بالتالي:
• «المشكلة انو ما عاد في عندنا عصي تنحط بالدواليب.. لازم استيراد عصي جديدة بالعملة الصعبة لأنو التعقيد شكلوا يطول ويطول».
• «الحكومة تقوم بجباية الأموال بفن وحرفية».
• «عملوا شي مرة خبر لصالح المواطن بس»؟

تعقيباً على صور وزير التربية المتداولة إثر قيامه بزيارة لبعض المدارس خلال يوم الجمعة، كانت بعض التعليقات التالية:
• «يشرف سيادة الوزير بزيارة المدرسة اللي عند قوس قدسيا بس تكون زيارة مفاجئة، مو ضروري يرشو الورد قدام سيادتو لحتى يشوف كل صف أديش فيه، ويطلع بعدا ع المدارس الضاحية وخليه سيادتو وووو يقارن».
• «مو رايحة غير على الفقير».

ونختم مع بوست تهكمي متداول حول واقع الفساد المستشري في البلد، يقول البوست:
• «يا خجلتنا من الجراد إذا أجا ع سورية ولاقى المسؤولين آكلين الأخضر واليابس».

وناقل الكفر ليس بكافر

معلومات إضافية

العدد رقم:
995
No Internet Connection