فيسبوكيات

فيسبوكيات

نفتتح فيسبوكيات هذا الأسبوع ببوست تهكمي متداول ذي طابع دولي حول جائحة الكورونا والتصريحات الرسمية حولها، يقول البوست:

«رئيس وزراء بريطانيا: تجهزوا لفراق الأحبة.. الغالي جابها من الآخر اللي ما معو كورونا صار معو سهال».
حول الحديث عن فرض عقوبات صارمة على الصيدليات التي ترفع أسعار الكحول والمعقمات، وختم بالشمع الأحمر لمدة 6 شهور، علق بعض المواطنين بالتالي:
• «وين هاد أنا اليوم اشتريت قنينة كحول أصغر قياس بـ ٧٠٠ ليرة سوري مع أنه مكتوب عليها ١٠٠ ليرة».
• «حكي ببلاش ما حدا سائل... أنا الصيدلي قلي روح شتكي وبلط البحر»
• «وقفت عند الكحول لا حول ولا قوة إلا بالله».
من صفحة الحكومة حول «موافقة اللجنة الاقتصادية على مشروع لإعفاء العجول الحية المستوردة بقصد التسمين والذبح من الرسوم الجمركية والضرائب والرسوم الأخرى المفروضة على الاستيراد لمدة عام واحد، بالإضافة إلى اقتراحٍ بإعفاء ذكور الأغنام الحية المستوردة المعدَّة للذبح من الرسوم الجمركية والضرائب والرسوم الأخرى المفروضة على الاستيراد لمدة عام واحد»، علق بعض المواطنين بالتالي:
• «إذا ما صار في مراقبة للأسعار والتشدد في العقوبات رح يضل السعر على وضعه».
• «أوقفوا تهريب الأغنام».
• «يعني الفائدة رح ترجع عالمستورد».
ومن صفحة الحكومة أيضاً حول «التعميم على القطاع الخاص الالتزام بالقانون 17 من أجل إجراءات الصحة والسلامة المهنية والتعقيم والخدمات الطبية ضمن المنشآت، لاسيما التي تحوي أعداداً كبيرة من العاملين»، علّق البعض بما يلي:
• «لحتى يلتزم القطاع العام أولاً..».
• «محد داير للحكي».
وحول «تكليف وزير الصناعة تشكيل فريق خاص بالوزارة مهمته متابعة عمل منشآت القطاع الخاص التي تنتج المواد اللازمة للتعقيم والنظافة لتعمل بطاقتها القصوى»، علق البعض بما يلي:
• «لازم توزعوا لكل الشعب معقمات وكمامات ببلاش»
• «والله ما في لا كحول ولا كمامات بالصيدليات كلو احتكروه»
• «لما التجار بيصدروا الكمامات ومواد التعقيم ويهربوها شو استفدنا من هالإجراءات؟»
وحول الخبر أنَّ وزارة التموين بصدد إصدار تسعيرة جديدة للخبز السياحي والصمون الأسبوع المقبل، علق البعض بما يلي:
• «الله وأكبر عليهن وعلى كل حدا ما بيخاف الله حتى الخبز رح يصير حلم للفقراء؟؟؟؟»
• «والله أنا بقترح لهالوزارة المبجلة واللي عم تتحفنا بتسعيراتها وقراراتها تشوفلنا شوهي آخر تسعيرة للبني آدم عندها».
وهناك بوست تهكمي متداول حول واقع انفلات الأسعار في الأسواق، يقول:
• «بتفوت ع السوبر ماركت بتحس حالك بمحل عصافير.. الكل عم يقرأ الأسعار ويصفر».
ونختم مع بوست تهكمي وقاسٍ حول واقع السوريين المزري، من إحدى الصفحات الشخصية، يقول البوست:
• «ولك يؤبرني السوري يلي خايف يموت.. مفكر حالو عايش».
وناقل الكفر ليس بكافر.

معلومات إضافية

العدد رقم:
957

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية