أزمة أكياس الخيش يفتعلها التجار

مابات يعرف بأزمة أكياس الخيش، والتي تثير جدلاً واسعاً في مجلس الشعب، ما بين أعضاء المجلس ووزارة التموين، باتت تعد من الأزمات المستعصية التي لم تستطع الوزارة حلها على مدى عشرين عاماً.

فوزارة التموين تقول إنها وزعت إلى الآن ما يقارب العشرين مليون كيس من أكياس الخيش، وأن في مستودعاتها، لايزال هناك 17.5 مليون كيس أما عدد من أعضاء المجلس، فقد أكدوا من جهتهم أن الأكياس غير متوفرة بكميات كافية، وخاصة في محافظة الحسكة، أكبر مركز لإنتاج الحبوب وتسويقها.

 

وقد يكون استعصاء الأزمة وعرقلة طرق حلها، هو التواطؤ الجاري ما بين بعض موظفي وزارة التموين وتجار السوق السوداء الذين ما إن يسمعوا بموسم حبوب استثنائي وفير حتى ينشطوا في تجارة أكياس الخيش غير النظامية في السوق السوداء.

No Internet Connection