تأبين الرفيق مراد اليوسف (أبو سامي)

وفاءً وتكريماً لما لعبه من دور نضالي بارز في تاريخ الحركة الوطنية السورية عموماً، والحركة الشيوعية بشكل خاص، وبمناسبة مرور أربعين يوماً على رحيله، أبّن الشيوعيون السوريون وأصدقاؤهم القائد الشيوعي مراد يوسف في صالة المسارح بالاتحاد العام لنقابات العمال، يوم الأربعاء الساعة السابعة مساءً، وقد تمّ ذلك بحضور جمع غفير غصت به القاعة، قدم من معظم المحافظات السورية، إلى جانب ممثلين عن الأحزاب الوطنية والتقدمية في كل من سورية ولبنان.

قام الرفيق باسم عبدو بافتتاح حفل التأبين، فتناول في كلمته بعض من خصال الرفيق الراحل، جرى بعدها إلقاء عدد من الكلمات بدأها الرفيق يوسف الفيصل رئيس الحزب الشيوعي السوري ، تلتها كلمة الحزب الشيوعي اللبناني ألقاها عضو اللجنة المركزية الرفيق نديم علاء الدين، فكلمة الباحث عبد الله حنا، فالأديب سيف الدين القنطار، ثم المحامي نبيه جلاحج، أما كلمة آل الفقيد فألقاها شقيق الراحل الأستاذ نجدت اليوسف..

وحضر التأبين وفد من قيادة اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين، ضم الرفيقين د. قدري جميل وحمزة منذر..

No Internet Connection