فليتحمل أعضاء اللجنة الدستورية مسؤولياتهم الوطنية!

فليتحمل أعضاء اللجنة الدستورية مسؤولياتهم الوطنية!

تصريح صحفي من منصة موسكو

تنعقد الجولة الثالثة من اجتماعات اللجنة الدستورية المصغرة في الرابع والعشرين من الشهر القادم، أي بعد أقل من شهر، وهو تاريخ قريب جداً إذا أخذنا بعين الاعتبار حجم المهام الواجب إنجازها، ولذلك:

أولاً، وقبل كل شيء، ينبغي على الأطراف السورية المشكّلة للجنة، أن تمتنع نهائياً عن تكرار أخطاء الماضي؛ وعلى رأسها استخدام الشروط المسبقة والمبارزات الإعلامية الفارغة، وخاصة تلك التي تتضمن تشكيكاً أو عدم اعتراف بالآخر.

ثانياً، ينبغي أيضاً العمل بإخلاص وجدية والدخول في جوهر المهمة المطلوبة، وتجاوز أي نمط من المهاترات أو عمليات تضييع الوقت.

ثالثاً، ولأنّ الموعد قريب جداً والمهام كبيرة جداً، فإنّ على الأطراف المختلفة أن تبدأ بتقديم اقتراحاتها الملموسة وبشكل علني، حول ما يجب نقاشه خلال الجولة القادمة، وعدم الاكتفاء بالعنوان العريض الذي تم الاتفاق عليه.

في هذا الإطار، فإننا في منصة موسكو، واستناداً إلى جدول الأعمال المتفق عليه، والذي ينص على: «بناءً على ولاية اللجنة والمعايير المرجعية والعناصر الأساسية للائحة الداخلية للجنة الدستورية، مناقشة الأسس والمبادئ الوطنية»، نرى أنّ من الممكن والضروري أن يتم الدخول مباشرة -واستناداً للعنوان العريض لجدول العمل- في نقاش عميق حول الخطوط العامة لسورية الجديدة؛ بما يعنيه ذلك من شكل الحكم في الدولة، والعلاقة بين السلطات، ومسألة العلاقة بين المركزية واللامركزية.

وبما يسمح بوضع الهيكل العام للدستور الجديد، والنقاط الجوهرية في مقدمته، وبما يؤسس لمباشرة العمل سريعاً في الصياغة، ووصولاً إلى إنجاز المسودة ضمن آجال قريبة.

إنّ حجم الكارثة التي يعيشها السوريون، في سورية وخارجها، بأبعادها المأساوية المختلفة، هو ما ينبغي أن يفرض وقعه على سرعة عمل اللجنة بوصفها مدخلاً للتطبيق الكامل للقرار 2254، الذي يخرج سورية من أزمتها، والذي يقرر بموجبه الشعب السوري مصيره بنفسه.

نتمنى على كل الأطراف والشخصيات المشاركة في اللجنة الدستورية، وحتى غير المشاركة، أن تبدأ من الآن، بتقديم ونقاش اقتراحات ملموسة للاجتماع القادم.

الوقت السوري من دمٍ وجوعٍ وآلام... فليتحمل أعضاء اللجنة الدستورية مسؤولياتهم الوطنية، ولتكن مصلحة الشعب السوري بوصلتهم.

منصة موسكو للمعارضة السورية
دمشق
28/7/2020

معلومات إضافية

العدد رقم:
977
آخر تعديل على الأحد, 02 آب/أغسطس 2020 17:58
No Internet Connection