لجنة محافظة حلب.. ندوة حوارية بمناسبة عيد العمال

لجنة محافظة حلب.. ندوة حوارية بمناسبة عيد العمال

أقامت لجنة محافظة حلب لحزب الإرادة الشعبية ندوة حوارية بمناسبة عيد العمال بعنوان: «الإشكالية بين فقدان الدور واستعادته للحركة العمالية والنقابية» وذلك بتاريخ 4/5/2018.

 

وقد حضر الندوة مجموعة من الأخوة العمال والنقابيين، بالإضافة إلى بعض الممثلين عن القوى السياسية السورية والفلسطينية.
وقد عُرضت خلال الندوة محاضرة حول مضمون عنوانها، مقدمة باسم لجنة المحافظة، حيّت من خلالها الطبقة العاملة بعيدها، كما تناولت مجموعة من المحاور، وفقاً للعناوين التالية:
_ واقع الطبقة العاملة السورية وحركتها النقابية في المراحل التاريخية.
_ التغيرات البنيوية في العلاقات الاقتصادية، وتجلياتها في الحركة العمالية والنقابية.
_ تجلي التراجع العام العالمي على الحركة العمالية والنقابية السورية.
حيث تطرقت المحاضرة إلى جملة من القضايا التفصيلية، وفقاً لتبويبات العناوين أعلاه، اعتباراً من النضالات العمالية الأولى زمن الاحتلال الفرنسي، وتأسيس النقابات الأولى، ودور الشيوعيين السوريين الطبقي والوطني خلال هذه الفترة، مروراً بالمكتسبات المحققة للطبقة العاملة نتيجة هذه النضالات، وتأسيس الاتحاد العام لنقابات العمال، وصولاً إلى مرحلة التراجع منذ بداية ستينيات القرن الماضي، وبدء تآكل المكتسبات العمالية وتراجعها، تتويجاً بتعميم وتكريس النهج الليبرالي المتوحش مطلع القرن الحالي، الذي أفقر الكادحين عموماً، ووسع من طبقة المهمشين، والتي شكلت بمجملها الأرضية الخصبة للأزمة الكارثية التي يعيشها السوريون منذ أعوام.
وقد خلصت المحاضرة إلى أن الأزمة الوطنية الكارثية التي تعصف بالبلاد والعباد لا يمكن أن تنتهي إلا عبر بوابة الحل السياسي، وضمناً تطبيق القرار الدولي /2254/، مع المعارك المستحقة التي ستفتح على جملة من القضايا الاقتصادية والاجتماعية والمطلبية، والتي تتطلب وزناً نوعياً للطبقة العاملة، لا يمكن تأمينه إلا من خلال وحدة الحركة النقابية واستقلاليتها، واستعادة دورها الوظيفي المطلوب.
وقد جرت خلال الندوة نقاشات موسعة حول عنوانها ومضمونها، حيث قدم بعض الحضور مداخلات أثروا من خلالها النقاش وعمقوه.

آخر تعديل على الأحد, 06 أيار 2018 23:17
No Internet Connection