ألمانيا تطفئ التدفئة وتطلب من برلمانيين التدثر بالبطانيات أثناء الجلسة!

ألمانيا تطفئ التدفئة وتطلب من برلمانيين التدثر بالبطانيات أثناء الجلسة!

شعر النواب في ولاية تورينجن بالبرودة في قاعة برلمان الولاية، ولكن بسبب ازمة الطاقة لم يشغلوا التكييف.

فلقد قررت حكومة الولاية خفض درجة الحرارة في المباني العامة إلى 19 درجة مئوية لتوفير الطاقة. وأصبحت هذه الولاية من الأقسى تقشفاً في ألمانيا.

وقالت بريجيت بومر رئيسة البرلمان: "الجو بارد جدا هنا... هناك عدد قليل من البطانيات التي يمكنكم استخدامها... أرجو أن تعطوا الأولوية للسيدات... سنقوم بالتأكيد بترتيب بحيث يمكن للجميع تحمل هذه الحرارة عندما يجلسون هنا لمدة 8 إلى 9 ساعات".

وتم اتخاذ إجراءات تقشفية مختلفة في ألمانيا في محاولة لتوفير الطاقة قبل الشتاء الذي سيكون قاسياً بسبب سياسات ألمانيا والاتحاد الأوروبية بالعقوبات ضد روسيا والغاز الروسي.

قالت بيرجيت بومر ، رئيسة برلمان ولاية تورينجيا، للنواب في الجلسة يوم 22 سبتمبر / أيلول إنهم يستطيعون شراء بطانية لأن القاعة العامة كانت باردة.

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات

تابعونا على الشبكات التالية!

نظراً لتضييق فيسبوك انتشار صفحة قاسيون عقاباً لها على منشوراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ندعوكم لمتابعة قنواتنا وصفحاتنا الاخرى على تلغرام وتويتر وVK ويوتيوب وصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك