مؤتمر الشعب الصيني يدين بشدة تقريراً للاتحاد الأوروبي بشأن تايوان

مؤتمر الشعب الصيني يدين بشدة تقريراً للاتحاد الأوروبي بشأن تايوان

ذكر المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني أمس الخميس أنه «يدين بشدة ويرفض بحزم» تقريراً «بشأن ما يسمى بالعلاقات السياسية والتعاون بين الاتحاد الأوروبي وتايوان»، والذي اعتمده البرلمان الأوروبي حديثاً.

وأوضحت لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، في بيان، أن البرلمان الأوروبي اعتمد بتعنّت ما يسمى بالتقرير، كما روج لتدعيم العلاقات مع تايوان، ما انتهك بشدة الأعراف الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية ومبدأ صين واحدة والالتزامات التي تعهّد بها الاتحاد الأوروبي علناً بشأن قضية تايوان عندما أقامت الصين العلاقات الدبلوماسية مع الاتحاد الأوروبي، وأضر بشدة بالثقة المتبادلة والتعاون بين الصين والاتحاد الأوروبي.

وأكّدت اللجنة الصينية إلى أنّ هناك صيناً واحدة في العالم وأنّ تايوان جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية، مضيفة أنّ مبدأ صين واحدة قاعدة معترف بها على نطاق واسع في العلاقات الدولية، وتوافُق مشترك بين المجتمع الدولي، وهو الأساس السياسي للعلاقات الدبلوماسية الصينية مع الاتحاد الأوروبي.

وأضافت اللجنة: «نحث مؤسسات الاتحاد الأوروبي ذات الصلة على التحلي بالحكمة في أقوالها وأفعالها وتجنب تقويض سيادة الصين ووحدة وسلامة أراضيها بأي شكل من الأشكال، وكذا تجنب إرسال رسائل خاطئة إلى قوى (استقلال تايوان) الانفصالية، والالتزام بمبدأ صين واحدة، والوفاء الجاد بالالتزامات التي أعلنها الاتحاد الأوروبي بشأن قضية تايوان، وحماية الأساس السياسي لتنمية العلاقات بين الصين والاتحاد الأوروبي عبر تحركات عملية، وتوطيد الثقة والتعاون المتبادلين بين الصين والاتحاد الأوروبي، وضمان تحقيق تنمية مطردة ومستدامة للعلاقات الثنائية».


معلومات إضافية

المصدر:
وكالة CGTN الصينية
No Internet Connection