جيش الحكومة الإثيوبية يجدّد قصفه لعاصمة إقليم تيغراي

جيش الحكومة الإثيوبية يجدّد قصفه لعاصمة إقليم تيغراي

قصف الطيران الحربي التابع للحكومة الإثيوبية اليوم الجمعة، وللمرة الرابعة منذ مطلع الأسبوع الجاري، مدينة مقلي، مركز إقليم تيغراي المتمرد في شمال البلاد.

وأكد المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية، ليغيسي تول، في حديث لوكالة «أسوشييتد برس» أن الغارات الجديدة طالت اليوم مركز تدريب عسكري سابق في محيط مقلي تستخدمه «الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي» المتمردة.

وأكد المتحدث باسم «الجبهة الشعبية» غيتاشيو رضا، في مداخلة مع وكالة «رويترز»، وسكان محليون لـ«أسوشيتد برس» تعرض مقلي لجولة جديدة من القصف الجوي، دون ورود تقارير عما إذا كان الهجوم الجديد أسفر عن سقوط ضحايا.

وكانت مقلي قد تعرضت للقصف الإثنين والأربعاء والخميس الماضيين.

وتصر الحكومة الإثيوبية على أن غاراتها استهدفت مواقع عسكرية للمتمردين، بينما أعلنت الأمم المتحدة عن سقوط ضحايا مدنيين نتيجة للقصف.

ويأتي تصعيد القصف الجوي لمقلي على خلفية تقارير تتحدث عن بوادر هجوم جديد من قبل حكومة رئيس الوزراء أبي أحمد على تيغراي.


معلومات إضافية

المصدر:
أسوشيتد برس + رويترز
No Internet Connection