جامعة الأنظمة العربية تصدر بياناً خالياً من إنهاء التطبيع والتنسيق الأمني مع العدوّ

جامعة الأنظمة العربية تصدر بياناً خالياً من إنهاء التطبيع والتنسيق الأمني مع العدوّ

بمشاركة الأنظمة العربية المطبّعة مع كيان العدوّ الصهيوني والتي لها علاقات وسفارات لديه، عقد «مجلس جامعة الدول العربية» على المستوى الوزاري، أمس الثلاثاء، دورةً «غير عادية» تحت عنوان «التحرك العربي والدولي لمواجهة الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني في القدس».

وعقد الاجتماع عبر تقنية «الفيديو كونفرانس» وشارك فيه وزراء الخارجية ورؤساء الوفود والأمين العام للجامعة العربية.

هذا وقرر مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري تشكيل «لجنة وزارية عربية» ضمّت مطبّعين ومنسّقين أمنيّين مع العدو، وتألفت من المستويات الرسمية للأردن والسعودية وفلسطين وقطر ومصر والمغرب «للتحرك والتواصل مع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وغيرها من الدول المؤثرة دولياً لحثها على اتخاذ خطوات عملية لوقف الإجراءات والسياسات الإسرائيلية غير القانونية في القدس».

وتضمن البيان عبارات الشجب والإدانة المعتادة، ومناشدات للعالم والهيئات الدولية والأممية والحقوقية العالمية وحقوق الإنسان، وتشكيل «لجان» خاصة بـ«التنسيق» والتواصل من أجل ذلك، لكنّه كان خالياً تماماً من أيّ ذكر للتطبيع مع كيان الاحتلال أو العلاقات السياسية والاقتصادية معه أو السفارات العربية لديه، ومن أيّ إعلان عن أيّ خطوات أو نوايا عملية أو دعوات لإدانة أو إنهاء أيٍّ منها.

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات + قاسيون
No Internet Connection