المقاومة الفلسطينية تقصف مستوطنات العدو في غلاف غزة

المقاومة الفلسطينية تقصف مستوطنات العدو في غلاف غزة

اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم السبت أنه خلال ساعات الليلة الماضية أطلق فلسطينيون «36 قذيفة صاروخية من قطاع غزة» نحو المستوطنات في الأراضي المحتلة المحاذية لقطاع غزة، وأنّ «القبة الحديدية» لم تستطع اعتراض سوى 6 منها فقط.

ويعتبر هذا القصف أكبر هجمات للمقاومة تنطلق من قطاع غزة منذ عدة أشهر، وبينما لم تسجل إصابات بين المستوطنين أو الجنود الصهاينة، لأنّ «معظم القذائف سقطت في مناطق مفتوحة» وفقاً لجيش الاحتلال، فقد تسببت القذائف بأضرار في عدد من التجمعات السكانية، حسب ما اعترف بذلك الإعلام الإسرائيلي.

وأعلن تنظيم «كتائب الشهيد أبو علي مصطفى» الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مسؤوليته عن عمليات القصف.

وقال التنظيم في بيان له اليوم السبت إن القصف جاء بعد أن «حذّرنا الاحتلال الصهيوني من التمادي في غيّه وعدوانه بحق شعبنا الفلسطيني الأعزل وأكدنا أننا لن نسمح بالاستفراد بأهلنا هناك وأن العدو سيدفع ثمناً غالياً أمام تصاعد جرائمه».

وتابع: «لذا نعلن في كتائب الشهيد أبو علي مصطفى مسؤوليتنا عن إطلاق رشقات صاروخية باتجاه مستوطنات غلاف غزة ردّاً على جرائم الاحتلال المستمرة وقصفه لغزة هذه الليلة».

وأكّد البيان أنّ «كتائب الشهيد أبو علي مصطفى ومعنا كافة أذرع المقاومة لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا العدوان الغاشم ومقاتلونا في حالة جهوزية لمواصلة الرد على أية حماقات يرتكبها العدو بحق شعبنا»، مضيفاً أنّ «قدسنا في حدقات عيوننا ولن نتركها وحدها».

من جانبها، أدانت حركة حماس على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم، الهجمات الإسرائيلية التي تعرض لها قطاع غزة فجر اليوم، ودعت الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وشعوب الأمة إلى «تحمل دورهم ومسؤولياتهم في حماية أهلنا في القدس والمسجد الأقصى» والعمل على «تثبيت وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني ودعم مقاومته».

 

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات فلسطينية
آخر تعديل على السبت, 24 نيسان/أبريل 2021 12:37
No Internet Connection