"ديمقراطية" المملكة الاستعمارية العجوز لا تتحمل "الرأي الآخر"

"ديمقراطية" المملكة الاستعمارية العجوز لا تتحمل "الرأي الآخر"

أصدرت محطة تلفزيون الصين الدولية (CGTN) اليوم الجمعة، بياناً بشأن قرار هيئة الاتصالات البريطانية بشأن إلغاء ترخيص قناة CGTN الإنجليزية للأخبار في المملكة المتحدة.

وأعربت CGTN عن أسفها ومعارضتها بحزم القرار النهائي الصادر عن هيئة الاتصالات البريطانية بإلغاء ترخيص قناة CGTN الإنجليزية للأخبار في المملكة المتحدة.

وقالت القناة الصينية إنها "منذ إنشائها في عام 2000، نشرت تقارير إخبارية حول العالم بناء على مبادئ الموضوعية والعقلانية والتوازن، وقد فازت بالعديد من الجوائز الدولية بما في ذلك جوائز إيمي". 

وتأتي خطوة الحظر البريطانية لتحدث انقطاعاً في مسيرة 18 عاماً من بث قناة CGTN الإنجليزية للأخبار في المملكة المتحدة. 

وقالت القناة الصينية في بيانها إنه ومنذ "أوائل عام 2020، وفي ظل تلاعب بعض الجماعات اليمينية المتطرفة والنفوذ المناهضة للصين، بدأت هيئة الاتصالات البريطانية فجأة تحقيقاً في إذن قناة CGTN الإنجليزية للأخبار بالبث في المملكة المتحدة محليا . وقد شرحنا بالتفصيل لهيئة الاتصالات البريطانية بطريقة إيجابية وتعاونية، وطرحنا مقترحات حول تحويل النقل، سعيا إلى إيجاد حل مناسب".

واستطرد البيان قائلاً "نعتقد أن مواصلة تقديم قناة CGTN الإنجليزية للأخبار الخدمات التلفزيونية حول الأخبار للمشاهدين البريطانيين تتوافق مع المصالح العامة للشعب البريطاني، سنلتزم بالقوانين والقواعد لجميع الدول ونقدم الخدمات حول الأنباء لشعوب العالم بمختلف الأبعاد والتوازن ونواصل تعزيز التفاهم والاتصال والثقة والتعاون بين جميع الشعوب في أنحاء العالم".

معلومات إضافية

المصدر:
CGTN Arabia + قاسيون
No Internet Connection