عرض العناصر حسب علامة : فرنسا

الخارجية الفرنسية تستدعي السفير الروسي stars

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أنها استدعت السفير الروسي لدى باريس، أليكسي ميشكوف، على خلفية العقوبات التي فرضتها روسيا على بعض المسؤولين الأوروبيين.

تشاد: ماكرون على رأس قمة طارئة لدَعم خليفة الحكم العسكري stars

ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن 12 رئيس دولة، على رأسهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، شاركوا في جنازة الرئيس التشاديّ إدريس ديبي الذي قتل في مواجهات مسلحة مع متمردين في منطقة كانم شمال غربي البلاد. 

معارضة تشاد تطالب دولة استعمارية سابقة بالكفّ عن التدخل في بلادهم stars

طالبت أحزاب المعارضة الرئيسية في تشاد بكشف غموض مقتل الرئيس إدريس ديبي الذي توفي الثلاثاء الماضي متأثراً بجراح أصيب بها أثناء القتال ضد المتمردين شمال البلاد، ودعت إلى فتح تحقيق في مقتله ونقل السلطة للمدنيين.

فرنسا تخفف قيود كورونا وتعيد فتح المدارس stars

قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، اليوم الخميس، إن بلاده ستعيد فتح المدارس بداية من الإثنين المقبل في ظل استقرار أعداد الإصابات بوباء «كوفيد-19».

باكستان تطرح على البرلمان طرد السفير الفرنسي stars

قال وزير الداخلية الباكستاني، الشيخ راشد أحمد، إنّ الحكومة الباكستانية ستطرح للتصويت في البرلمان، اليوم الثلاثاء، قراراً بطرد السفير الفرنسي، ويأتي ذلك تلبيةً لطلب إحدى الجماعات الإسلامية المتشددة في البلاد منخرطة في مظاهرات عنيفة.

الديون الغربيّة مسؤولة عن الإبادة في رواندا stars

بدءاً من 7 نيسان 1994، وفي أقلّ من ثلاثة أشهر، تمّت إبادة قرابة المليون رواندي. لطالما حاصرتنا الرواية الغربية عن مجازر رواندا من كلّ الاتجاهات، سواء صحفياً أم فنيّاً أم أكاديمياً، بثقلها المفرط في «الإنسانية»، وتغطيتها بوصفها مجرّد «أشخاص أشرار من إفريقيا قتلوا أفارقة آخرين»، ليتدخل بعدها المجتمع الدولي بمكوناته الغربية ويمنع المجازر وعمليات الإبادة وينشئ لهم محكمة. لكنّ هذه التغطية تسهو عن جذور هذه المشكلة، وتتعمّد القفز عن ذكر الدور المباشر لمؤسسات بريتون وودز «صندوق النقد الدولي والبنك الدولي» فيما حدث. من هذا المنطلق تقدّم قاسيون ترجمة تلخيصية لقراءة أخرى لهذه المجازر في ذكراها المأساوية:

حزب ماكرون يفتتح فرعين جديدين له في المغرب والصحراء الغربية stars

أعلن حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون «الجمهورية إلى الأمام» La République en Marche عن إنشاء فرعين جديدين له، الأول في مدينة أغادير جنوب غربي المغرب، والثاني في مدينة الداخلة في الصحراء الغربية.

No Internet Connection