الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

بريطانيا- نقابة الإطفائيين

رفضت نقابة الإطفائيين في بريطانيا، يوم 19 أيار، المشاركة في عملية صد احتجاج نظمته جمعية «حراك من أجل فلسطين» أمام مصنع «إسرائيلي» لصناعة الأسلحة في مدينة ليستر، ونشرت النقابة بياناً موقّعاً من رئيس نقابة الإطفائيين في مقاطعة ليسترشاير البريطانية، غراهام فوكس، أكدت النقابة أنه «نما إلى علمها أنَّ الاحتجاجات كانت تمثل مجموعة التضامن مع فلسطين (حراك من أجل فلسطين). وقد ذكَّر مسؤولو النقابة على الفور كبار المديرين «بأننا، بصفتنا إطفائيين، فإنَّنا نُعَد، وما زلنا، خدمة إنسانية فخورة، ودورنا لا يشمل إنفاذ القانون».
وأضاف البيان: «تقف نقابة الإطفائيين داعمةً للتضامن مع فلسطين وللحق في الاحتجاج».

إيطاليا- عمال الموانئ

نظم عمال ميناء ليفورنو يوم 20 أيار أضراباً اعتراضاً على تحميل شحنة أسلحة متوجهة للكيان الصهيوني، وصرحت نقابة عمال المرافئ، أن العمال اعترضوا على تحميل شحنة الأسلحة والمتفجرات، بعدما اكتشفوا أن وجهتها ستكون إلى مرفأ أسدود «الإسرائيلي».
ونحن ضد تحميل أسلحة ومتفجرات ستستخدم لقتل الفلسطينيين، موضحاً أن عمال النقابة في إيطاليا تلقوا تقريراً عن وجود عشرات المركبات العسكرية الجاهزة للصعود على متن سفينة Molo Italia.
كما أشارت إحدى المواقع الإيطالية إلى وجود تقارير صحفية تفيد بمحاولة نقابات عمال الموانئ الإيطالية بجمع معلومات عن المزيد من الشحنات لمنعها من الوصول إلى الكيان الصهيوني؛ تضامناً مع الفلسطينيين.

جنوب إفريقيا- عمال الموانئ

أعلنت نقابة عمال جنوب إفريقيا «ساتاو» (Satawu) يوم 22 آيار أن أعضاءها يرفضون تفريغ حمولة السفينة «الإسرائيلية» «زيم شنغاي» (Zim Shinghai) التي رست في ميناء مدينة ديربان يوم 20 أيار، تعاطفاً مع ضحايا في فلسطين، وللضغط على الاحتلال لوقف اعتداءاته المستمرة.
وتجمع أعضاء النقابة وتحالف حملة المقاطعة العالمية لـ«إسرائيل» «بي دي إس» (BDS) إضافة إلى أكثر من 14 منظمة عمالية ونقابية جنوب إفريقيا في متنزه ديربان وميناء ديربان يوم 21 أيار، للاحتجاج على رسو السفينة «الإسرائيلية»، واحتفالا بقرار أعضاء اتحاد عمال النقل في جنوب إفريقيا مقاطعة أي واردات «إسرائيلية».

اليمن- عمال المصافي

علقت اللجنة العمالية لعمال وموظفي مصافي عدن إضرابها عن العمل لمدة أسبوع وذلك لحلحة الأمور والمسائل المتعلقة بكافة مستحقات عمال مصافي عدن، وأصدرت اللجنة العمالية بياناً جاء فيه ما يلي: بعد اجتماعنا مع وزير النفط ومحافظ عدن ومدير المؤسسة اليمنية للنفط وممثلي العمال في اللجنة العمالية لعمال وموظفي شركة مصافي عدن تقرر الآتي:
تعليق الإضراب لمدة أسبوع من يومنا هذا.
تشكيل لجنة بمشاركة اللجنة العمالية لمعالجة مطالب العمال في المصافي.
جاء ذلك لمعالجة مطالب العمال في المصافي ولإعطاء فرصه لحلحلة المسائل المتعلقة بكافة المستحقات.
صادر عن اللجنة العمّالية لعمال وموظفي شركة مصافي عدن.

معلومات إضافية

العدد رقم:
1019
No Internet Connection