كانوا وكنا

كانوا وكنا

أصيب الدكتور عادل النكدي في معركة بالا، واستشهد في معركة بيت سحم عام 1926 أثناء الثورة السورية الكبرى ضد الاستعمار الفرنسي،

 

وكان الدكتور عادل النكدي من قادة الثورة ويراسل جريدة الأومانيتيه الشيوعية في فرنسا لتغطية أخبار الثورة وتأمين التضامن العالمي معها. كما انضم الرفيق فوزي الزعيم إلى صفوف الثورة السورية الكبرى في غوطة دمشق. في الصورة مجموعة من الثوار في غوطة دمشق عام 1925. 

معلومات إضافية

العدد رقم:
958

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية