شركات فلسطينية تستورد اسمنت مصري لصالح اسرائيل

كشفت الصحافة المصرية تواطؤ بعض الشركات الفلسطينية مع شركة اسرائيلية لاستيراد الأسمنت المصري إلى اسرائيل لاستخدامه في بناء جدار الفصل العنصري، وقد تشكلت لجنة ثلاثية للاتصال بجميع الشخصيات المسؤولة وغيرهم للتحقيق في ذلك.

وقد ثبت لدى اللجنة قيام شركات فلسطينية بنقل الاسمنت المصري المصدر لصالح شركة زئيف بلنسكي، بعد أن حصلت على أذون استيراد من وزارة الاقتصاد الفلسطينية. وقد بلغت الكميات المستوردة ما يقارب 420 ألف طن تحت شعار أنها مستوردة لصالح السلطة الفلسطينية .

 

وقد أدى هذا الفساد، بل الخيانة في سلطة الحكم الذاتي الفلسطيني إلى الإضرار بقضية نضال الشعب الفلسطيني وتشويه سمعته في العالم لأن مسؤولين فلسطينيين وشركات فلسطينية تساهم في بناء جدار الفصل العنصري وتوفير الاسمنت له، لخنق هذا الشعب المكافح واستقطاع أراض جديدة تضاف إلى الدولة الصهيونية.

تابعونا على الشبكات التالية!

نظراً لتضييق فيسبوك انتشار صفحة قاسيون عقاباً لها على منشوراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ندعوكم لمتابعة قنواتنا وصفحاتنا الاخرى على تلغرام وتويتر وVK ويوتيوب وصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك