أكبر تظاهرة كورية ضد الوجود الأمريكي

احتشد في العاصمة الكورية الجنوبية سيئول مئة ألف شخص احتجاجاً على الوجود العسكري الأمريكي في البلاد، وحمل المتظاهرون الشموع وأطلقوا شعارات تطالب بانسحاب القوات الأمريكية من البلاد كما طالبوا الرئيس بوش بتقديم اعتذار جدي مباشر إلى الشعب الكوري على وفاة فتاتين قتلهما جنديان أمريكيان في حادث مروري وطالب المحتجون بمحاكمة جديدة للجنديين، بعدما برأتهما محكمة عسكرية أمريكية من اتهامات القتل.

وقال أحد منظمي المظاهرة: إن المتظاهرين أعلنوا يوم 14 كانون الأول 2002 يوماً لاسترجاع السيادة الوطنية بعد أن تعرض الشعب الكوري الجنوبي للكبت من قبل القوات الأمريكية طوال 58 عاماً.

 

وتعد هذه التظاهرة الأكبر من بين 50 تظاهرة مماثلة جرت منذ دهس الفتاتين الكوريتين على يدي جنود أمريكيين في حزيران الماضي، وسط تزايد السخط الشعبي على الوجود العسكري الأمريكي في البلاد والمطالبة بإعادة النظر في الاتفاقية التي تنظم العلاقات العسكرية بين الجانبين، إضافة إلى منح السلطات الكورية حق محاكمة الجنود الأمريكيين عند ارتكابهم جرائم على الأراضي الكورية.

No Internet Connection