البحرين: فليفل يفر!

طالب اثنا عشر عضواً من أعضاء مجلس النواب البحريني بمحاكمة العقيد السابق في استخبارات أمن الدولة عادل جاسم فليفل بتهمة انتهاك حقوق الإنسان وممارسة التعذيب بحق المعتقلين في فترة الانتفاضة التي جرت في البحرين في الثمانينات.

وقال النواب في بيان لهم: إن خروج المدعو بالصورة التي خرج بها من البلاد أثار اختراقاً في مصداقية الأجهزة الأمنية، مؤكدين أن «الوقت حان لتقديمه إلى محاكمة عادلة تأخذ بعين الاعتبار جميع معطيات هذه القضية التي تمس أمن البلاد  الوطني».

وكان فليفل قد فر إلى أستراليا على الرغم من وجود قرار قضائي يمنعه من السفر بعدأن بدأت لجنة من ضباط وزارة الداخلية التحقيق معه في تجاوزات مالية إثر شكاوى تقدم بها عدد من رجال الأعمال البحرينيين يتهمونه فيها بابتزازهم مالياً مستغلاً وظيفته كمساعد لرئيس جهاز أمن الدولة البريطاني آنذاك إيان أندرسن الذي مازال حتى اليوم في البحرين.

 

وكان عشرات البحرينيين قد اعتصموا يوم الأحد في 24 تشرين الثاني  الماضي أمام وزارة العدل في المنامة، مطالبين بتقديم فليفل للمحاكمة.

No Internet Connection